الأحد 08 ديسمبر 2019 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » إقتصاد »

نائب يحذر من منح تسهيلات لدخول البضائع المستوردة

نائب يحذر من منح تسهيلات لدخول البضائع المستوردة

دعا عضو مجلس النواب “محمد كريم البلداوي”، اليوم الأحد، الحكومة إلى وضع “رؤية اقتصادية حقيقية” لإنعاش وإحياء القطاعات غير النفطية كالصناعة والتجارة والزراعة، محذرا من سياسة منح التسهيلات لدخول البضائع المستوردة “دون خطط مدروسة”.

وقال البلداوي في تصريح صحفي، أن “الحكومة العراقية كان عليها التوجه لدعم الصناعة والزراعة المحلية من خلال توفير التخصيصات الكافية لها وفرض الضرائب على المستورد وليس العكس من خلال منح تسهيلات ورفع الضرائب عن بضائع بعض الدول ومنها الأردن”.

وأضاف البلدواي، أن “موازنة العراق ما زالت حتى اللحظة تعتمد بشكل كامل على واردات النفط وهي رهينة بتقلبات أسعاره عالميا، وقد خلق لنا هذا الأمر مشاكل عديدة في وقت سابق وقد تتكرر تلك المشاكل بأي هبوط مفاجئ للأسعار مستقبلا”، لافتا إلى أن “الصناعة العراقية ضعيفة أو شبه متوقفة في العديد من مفاصلها والمنتوج المحلي لا يستطيع المنافسة مع المنتوج المستورد الذي اغرق السوق الداخلية”.

ولفت إلى أن “مجلس النواب يسعى جاهدا لإنعاش الاقتصاد المحلي من خلال تشريع القوانين التي تدعم المنتوج المحلي، لكن بنفس الوقت فإن هناك أمور خارج السيطرة من قبل جهات تريد تدمير الاقتصاد المحلي وتسعى أن تبقي العراق أسيراً للاقتراض الخارجي”، داعيا الحكومة إلى “وضع رؤية اقتصادية حقيقية لإنعاش وإحياء القطاعات غير النفطية كالصناعة والتجارة والزراعة وان تكون هنالك إجراءات مدافعة عن الصناعات المحلية”.

وأكد عضو مجلس النواب، أن “أي اتفاقيات للتبادل التجاري تبرم بين بلدين فينبغي في أساسها أن تحقق مكاسب لكل طرف وبنفس الوقت تحفظ الاقتصاد المحلي وفق ضوابط مدروسة لا تؤثر على السوق من خلال أبواب يمكن التعاون من خلالها للتكامل الاقتصادي وليس إغراق السوق بشكل غير مجدي ولا يصب بمصلحة البلد”.

المصدر:وكالات

تعليقات