سياسة وأمنية

تعاون جديد بين العراق وإيران لكسر عقوبات واشنطن

رفضت الحكومة العراقية أن يكون العراق جزءاً من منظومة العقوبات الأميركية المفروضة على إيران ، وهو ما اعتبر إعلاناً رسمياً واضحاً لمساندة طهران اقتصادياً في أزمتها.

وقالت مصادر صحفية في حديث لها أن “وفد مالي إيراني رفيع المستوى يجري زيارة إلى بغداد حقق من خلالها ، تقدماً في ملفات عدة”.

وأضافت “يعد تسديد ما بذمة العراق من ديون عن استيراد الكهرباء والغاز من إيران أحد أبرز الملفات المطروحة بين الجانبين، بالإضافة إلى إنشاء ساحات تبادل تجاري على الحدود بين البلدين ومنع الازدواج الضريبي ومراجعة آلية المنافذ الحدودية التجارية بما يضمن سهولة وسرعة التبادل من خلالها، على الرغم من أن نسبة ما يصدره العراق لا تتجاوز 1 بالمائة من إجمالي التبادل التجاري بين البلدين”.

وتابعت أن “العراق يستورد ألف ميغا وات من الطاقة الكهربائية من إيران، للحد من نقص الطاقة في البلاد منذ سنوات طويلة، كما يستورد نحو 10 ملايين متر مكعب من الغاز الإيراني يومياً، لتشغيل سبع محطات للطاقة توفر أكثر من 20% من حاجة العراق الفعلية للكهرباء، حسب بيانات رسمية”.

وذكر مسؤول عراقي في اللجنة ذاتها أن “هناك ضغطاً كبيراً على العراقيين من قبل الإيرانيين لتسديد الديون بالدولار، وبغداد تحاول الآن الاستفهام مجدداً من الأوربيين فيما إذا كان لديهم مانع بالتعامل مع إيران باليورو”.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق