الاحتلال الامريكي للعراقسياسة وأمنية

مراوغة حكومة “عبد المهدي” من إبداء موقف حول التواجد الأميركي

إزدادت حدة التوجه البرلماني ، للحصول على موقف واضح من حكومة “عادل عبد المهدي” حول زيادة التواجد الأميركي وتحركاته والغرض منها.

وقالت النائب “زيتون الدليمي” في حديث خاص لوكالة يقين ” نطالب بإجابات من الحكومة عن التواجد الأميركي وعدد القوات والمهام التي تقوم بها لكنها لا تعطينا ، وعلى الحكومة إعطاء الأجوبة ، ويجب أن تكون هناك إجابات موثقة على أسئلة تطرحها لجنة الأمن والدفاع النيابية”.

وأضافت أننا “في مجلس النواب لا نستطيع أن نعطي أعداداً غير مستندة إلى شيء من الحقيقة”.

وحول عدم وجود قرار واضح من الحكومة بشأن التواجد الأميركي بينت “الدليمي” أن مجلس النواب “لايستطيع أن يتكهن أو أن يعطي معلومات تعتبر غير دقيقة ، لعدم معرفة الأسباب والدوافع التي تجعل الحكومة لاتجيب عن هذا الملف”.

وتابعت “الدليمي” أنه “لا توجد في النية عقد جلسة لمجلس النواب بعد انتهاء العطلة التشريعية ، من أجل إصدار قانون لإخراج القوات الأميركية ، فهناك الإتفاقية الأمنية التي تستند عليها تلك االقوات في تواجدها ، وهي اتفاقية استراتيجية من الدفاع والأمن المشترك بين العراق والولايات المتحدة الأميركية”.

وزادت أن “حصر أعداد هذه القوات ، وماهي المبررات لزيادة القوات الأميركية ودخولها وتحركاتها في بعض المدن، هي الاسئلة التي ستطرح على الحكومة، ونحتاج الإجابة عليها بشكل واضح وشفاف”.

وصرح “عبد المهدي” خلال مؤتمره الأسبوعي الثلاثاء الماضي ، أنه “لا توجد قواعد عسكرية أمريكية في العراق، بل هناك مدربون في إطار التحالف الدولي”.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق