سياسة وأمنية

تلوث دجلة والفرات بات مصدراً رئيساً للإصابات السرطانية بالعراق

كشفت لجنة الصحة والبيئة النيابية، اليوم الخميس، عن تحول نهري دجلة والفرات إلى مصدر رئيسي للإصابات السرطانية في العراق بكافة أنواعها، عازية الأمر إلى وصول نسب التلوث فيهما إلى معدلات تفوق المعدلات العالمية.

وقالت عضو لجنة الصحة “منال المسلماوي” في تصريح صحفي، أن “رمي المخلفات الطبية ومياه الصرف الصحي بنهري دجلة والفرات من دون معالجات أدى إلى تلوث النهرين وبنسب عالية جدا تفوق الخيال والمحددات”.

وأضافت المسلماوي، أن “هذه التلوثات تسبب العديد من الإمراض وعلى رأسها السرطانات بكافة أنواعها”، مشيرة إلى أن “دجلة والفرات باتا المصدر الرئيسي للإصابات السرطانية في بعض المناطق”.

وأوضحت أن “الأرقام السرطانية ومعدل الإصابات وصلت إلى أرقام مهولة ومخيفة تنذر بكارثة كبرى على المستويين القريب والبعيد”.

وتابعت عضو لجنة الصحة، أن “هناك إصابات سرطانية ستظهر بالعراق على المستوى البعيد خلال السنوات المقبلة نتيجة مراحل التلوث التي يعيشها العراق مما يتطلب وقفة جادة وعاجلة”.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق