سياسة وأمنية

البرلمان يبحث طرقًا للتعامل مع الوجود الأميركي

أعلن رئيس البرلمان “محمد الحلبوسي” عن تلقيه مقترحاً لإعادة تنظيم وجود القوات الأميركية في العراق، كما أعلن نائبه الأول “حسن الكعبي” رفضه تصريحات الرئيس الأميركي “دونالد ترمب” بشأن الإبقاء على قاعدة عسكرية في العراق بهدف مراقبة إيران.

وقال “الحلبوسي” في تصريح صحفي سابق أن البرلمان “سيعمل وبالتنسيق مع رئيس الوزراء عادل عبد المهدي لمعرفة الحاجة الفعلية بشأن القوات الأجنبية”.

من جانبه أعلن الرئيس “برهم صالح” على هامش مشاركته في ملتقى فكري في بغداد أن “القوات الأميركية الموجودة في بلاده لا يحق لها مراقبة إيران داعيا واشنطن إلى توضيح مهام قواتها في البلاد”.

وقالت مصادر صحفية في تصريح لها أن “هذا الجدل بين القيادات يأتي في وقت بدأ الحديث يجري في الشارع العراقي عن تحركات للقوات الأميركية في مناطق مختلفة من العراق بينما لا تزال الحكومة تلتزم الصمت حيال الحراك السياسي والبرلماني بهذا الشأن”.

وأضافت أنه “بينما يتمتع البرلمان الآن بعطلة الفصل التشريعي الأول فإن الجدل بشأن القوات الأجنبية في العراق والتحذير من استخدامها ضد الآخرين لا يزال يجري التعامل معه بطرق متباينة داخل البرلمان بين رافض لهذا الوجود مطالبا بإخراجه وبين من يؤيد بقاء الأميركيين لأسباب مختلفة وبين من يريد التوصل إلى حل وسط يقوم على إعادة تنظيم هذا الوجود بالتفاهم مع الحكومة بوصفها الجهة المخولة بتحديد ما إذا كانت تحتاج إلى مساعدة الأميركيين أم لا”.

وتابعت “تتباين ردود الفعل بين أعضاء الكتل السياسية والبرلمانية في البلاد بشأن القوات الأجنبية في العراق إلى حد الإعلان عن جمع تواقيع لإصدار تشريع يلزم الحكومة بإخراجها”.

وأوضحت أنه “لا يوجد حتى الآن ما يمكن وصفه بأنه تعامل جدي مع هذا الأمر بصرف النظر عن قناعة هذا الطرف أو ذاك ، وأن مسألة الوجود الأميركي في العراق والذي هو جزء من آلية متفق عليها بين بغداد وواشنطن نظمتها اتفاقية الإطار الاستراتيجي بشأن التدريب والتسليح وتقديم المعلومات الاستخبارية والاستشارات باتت تخضع لمنطق الصراع الأميركي – الإيراني”.

وأشارت إلى أن “طبيعة هذا الصراع اتخذت، بعد زيارة الرئيس الأميركي ترمب لقاعدة عين الأسد ومن ثم إعلانه سواء من داخل القاعدة أو قبل أيام بأهداف في سوريا ومراقبة إيران، شكلا آخر جعل من دعوة من يريد إخراج القوات الأميركية أكثر صعوبة من ذي قبل”.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق