سياسة وأمنية

نائب يحذّر من انفجار الغضب الشعبي في ديالى

حذر عضو مجلس النواب “فرات التميمي”، اليوم الخميس، من تكرار أحداث محافظة البصرة في ديالى، فيما دعا إلى حضور رئيس مجلس الوزراء عادل عبد المهدي قبل تفاقم الأمور.

وقال التميمي في تصريح صحفي، أن “شرارة الغضب الشعبي بدأت في بعقوبة ضد الفساد من خلال انطلاق تظاهرة سلمية وتطورت إلى اعتصام”، محذرًا من “تكرار أحداث البصرة في ديالى لان الغضب الشعبي وصل إلى مديات كبيرة”.

وأضاف التميمي، أن “ملفات الفساد المالي والإداري وشراء المناصب أثارت غضب شعب ديالى بشكل كبير وهذا ما دفعها للتظاهر اليوم”، مؤكدا أن “الوضع قد يتفاقم بأي لحظة وهذا ما يدفعنا للقلق”.

ودعا التميمي، “رئيس مجلس الوزراء عادل عبد المهدي للحضور إلى بعقوبة وعقد اجتماعات تسهم في طمأنة الأهالي حيال ملفات الفساد المالي والعمل على فتحها أمام الرأي العام”، مبيناً أن “الفاسدين يحاولون الهيمنة على مقدرات المحافظة وهذا ما قد يدفع إلى موجة غضب تقودنا للمجهول”.

وكان العشرات من أهالي ديالى، قد تظاهروا اليوم الخميس، أمام مبنى مجلس المحافظة وسط بعقوبة، رفضا للفساد، وانتخاب نائب المحافظ للشؤون الفنية فيما تطورت تظاهرتهم إلى اعتصام مفتوح.

وقال احد المتظاهرين “محمد حسن”، أن “العشرات من أهالي ديالى خرجوا في تظاهرة سلمية أمام مبنى مجلس المحافظة رفضا للفساد وانتخاب نائب محافظ ديالى للشؤون الفنية المتهم بقضايا هدر المال”.

وأضاف أن “التظاهرة تعبر عن رسالة أهالي ديالى برفضهم الفاسدين”.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق