التعليم في العراقديمقراطية الاحتلالسياسة وأمنية

نقابة المعلمين تستعد للإضراب وتحدد مطالبها بـ 32 نقطة

أعلنت نقابة المعلمين عن إستعدادها لتنظيم الإضراب المزمع يومي 17 و 18 من فبراير الحالي.

وقال المتحدث باسم النقابة، “ناصر الكعبي”، في تصريح خاص لوكالة يقين، أن “نقابة المعلمين ستقرر لاحقا الخطوات التي ستلي مرحلة الإضراب، والتي ستعتمد على مدى تجاوب الحكومة الإتحادية لمطالبها التي تتضمن 32 نقطة.

وحذر الكعبي مديريات التربية وإدارات المدارس من مغبة الوقوف بوجه الديمقراطية ومخالفة الدستور، عن طريق محاسبة المعلمين والمدرسين المشاركين في الإضراب بحجة تغيبهم عن الدوام الرسمي، مشيرًا إلى، أن “نقابة المعلمين قامت بتبليغ الرئاسات الثلاث بتنظيم الإضراب”.

أما بخصوص إستجابة الكوادر التعليمية للإضراب، قال الكعبي، أن “هناك إستجابة كبيرة من قبل الكوادر تفوق الـ75بالمئة، رغم أن هناك حملة على مواقع التواصل الإجتماعي من  قبل أصحاب المصالح والمنتفعين وأعداء الحرية والديمقراطية لمنعها “، حسب قوله.

وأضاف الكعبي، أن “الإضراب يومي 17و18 هو بمثابة رسالة للحكومة لفتح أبواب التفاوض  والنقاش من أجل الوصول الى حلول جذرية لمشكلة التربية ، وفي حالة عدم الإستجابة نحن ماضون لإعلان الإضراب المفتوح ويشمل شقين إعلان الأضراب أولا ثم النزول الى الشارع.

وأعلنت نقابة المعلمين العراقيين الإضراب يومي 17 و 18 شباط الحالي، بسبب عدم تنفيذ الحكومة الإتحادية مطالب المعلمين، ومن أبرز المطالب تغيير المناهج وطباعتها ومكافحة الفساد في هذا الملف، الإسراع في تعيين وزير التربية بعيدا عن المحاصصة، بذل أقصى الجهود لإرجاع التعليم في العراق إلى التصنيف العالمي للجودة، سد النقص الحاصل في الملاكات التعليمية والتدريسية والإدارية وتعيين الخريجين، معالجة مشكلة الأبنية المدرسية ووضع حلول جذرية للمدارس الطينية والمدارس الآيلة للسقوط ، التركيز على ترفيع المعلم والمدرس من تاريخ الإستحقاق ومعالجة الاثر الرجعي في ذلك، التخصيصات غير العادلة في موازنة 2019 لوزارة التربية.

يذكر أن يوم الأحد  أول أيام الفصل الدراسي الثاني بعد أن تمتع التلاميذ والطلبة بعطلة منتصف العام الدراسي 2018 – 2019.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق