سياسة وأمنية

لعبة “البوبجي” تخلق أزمة داخل الجيش العراقي

تسبب لعبة ” بوب جي” الشهيرة ، بمشاكل عدة داخل المؤسسة العسكرية العراقية، إذْ يعاني ضباط الجيش من إنشغال جنودهم في اللعبة، خلال أوقات المراقبة والرصد، وفي نقاط التفتيش والحماية الأمر الذي دفع بهم إلى فرض عقوبات على الجنود الممارسين للعبة، وسط مطالبات بحظرها عن عناصر الأمن.

وقال مسؤولون عسكريون في وزارة الدفاع، في تصريح صحفي،  أن الوزارة  بصدد تشديد إجراءات الضبط العسكري، وتشديد العقوبات داخل المؤسسة العسكرية بخصوص هذه اللعبة.

وأكدوا، أن هناك إدماناً لدى عدد غير قليل من الجنود على هذه اللعبة، وأنّ الكثير من الضباط إتخذوا عقوبات بالسجن، ومنع الإجازة لعدد من الجنود، المقصرين بواجباتهم بسبب اللعبة، وأشاروا، الى أن تلك العقوبات لم تردع الجنود بشكل كامل.

وأثارت المخاطر التي يشكلها الانشغال باللعبة، قلقاً واسعاً في الأوساط الأمنية، ما دفعها إلى المطالبة باتخاذ قرار بسحب الهواتف الذكية من الجنود داخل معسكرات الجيش والشرطة والقوى الأمنية.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق