تراجع القطاع الطبي في العراقسياسة وأمنية

الإعتداء على طبيب لوفاة مسنة في التأميم

تعرض الطبيب “مناف رافع ياسين” وهو مقيم دوري في مستشفى آزادي بمدينة كركوك مركز محافظة التأميم ، إلى الضرب المبرح والشتم من قبل ذوي مريضة مسنة توفيت في وقت متأخر من ليلة الإثنين على الثلاثاء.

وقال مناف في تصريح صحفي “توجهت لفحص مريضة في الطابق الرابع في ردهة الباطنية، في تمام الساعة الثالثة والربع بعد منتصف ليلة أمس الإثنين، فرأيت إمرأة مسنة عمرها أكثر من 75 عاماً، يرافقها 3 اشخاص دخلوا إلى ردهة النساء بالإضافة الى وجود ممرضة ترافق المريضة” .

وأضاف “فحصت المريضة وكانت حالتها ميؤوس منها لأنها تعاني من الجلطة الدماغية منذ 5 سنوات، وكبيرة بالعمر، وبدأت بالإنعاش في محاولة لإرجاعها الى الحياة، وخلال عملية الإنعاش، صرخت الممرضة التي ترافق المريضة بوفاتها، قبل أن اعلن عن وفاتها، وقالت للأشخاص الثلاثة، ان السبب هو الدكتور لأنه كان مقصراً معنا”.

وتابع “بعد ذلك انهال علي الاشخاص الثلاث بالضرب المبرح والشتم، مع انني قمت بواجبي معهم كطبيب وعلى أكمل وجه”.

وحول كيفية دخول 3 رجال الى ردهة النساء في المستشفى، قال “إن عناصر حماية الشرطة متواطؤون مع هؤلاء الاشخاص، وهم غير قادرين على حماية المستشفى، وإلا كيف تمكنوا من الدخول الى المستشفى وتحديداً الى ردهة النساء في هذه الساعة المتأخرة من الليل”.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق