سياسة وأمنية

مقتل جندييَن بإشتباكات مسلحة جنوب الموصل

أفاد مصدر عسكري عراقي، اليوم الثلاثاء، أن “عنصري أمن و4 إرهابيين” قتلوا في هجوم شنه تنظيم الدولة “داعش” على نقطة تفتيش بمحافظة نينوى شمالي العراق.

وقال الضابط في الجيش العراقي، العقيد “أحمد الجبوري”، في تصريح صحفي، أن “عنصري أمن قتلوا وأصيب آخر بجروح متفاوتة في هجوم لعناصر تنظيم داعش مساء أمس الاثنين”.

وأضاف أن “الهجوم استهدف نقطة تفتيش أمنية على الطريق العام ضمن ناحية القيارة (60 كلم جنوب الموصل مركز محافظة نينوى)”.

وأوضح الجبوري أن “قوات الأمن تصدت للهجوم وتمكنت من قتل 4 من مسلحي التنظيم، فيما هرب بقية المسلحين إلى جهة مجهولة”.

وعلى مدار الأسابيع الماضية، صّعد تنظيم الدولة “داعش” هجماته على مقرات قوات الأمن في مناطق شمالي وشرقي العراق.

وأعلن العراق في ديسمبر/كانون الأول 2018، استعادة جميع أراضيه من قبضة التنظيم الذي كان سيطر عليها في 2014، والتي كانت تقدر بثلث مساحة البلاد، إثر حملات عسكرية متواصلة بدعم من التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة.

غير أن التنظيم لا يزال يحتفظ بخلايا نائمة متوزعة في أرجاء البلاد، وبدأ يعود تدريجياً لأسلوبه القديم في شن هجمات خاطفة على طريقة حرب العصابات التي كان يتبعها قبل عام 2014.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق