اخفاقات حكومة العباديالأزمة السياسية في العراقسياسة وأمنية

البرلمان الحالي يسعى لاسقاط حكومة العبادي من خلال تكثيف الاستجوابات

هاجم عضو الحزب الديمقراطي الكردستاني “عرفات كرم “، اليوم الاربعاء، ادارة البرلمان الحالي ، معتبرا ان تكثيف الاستجوابات التي يجريها حاليا مع الوزراء والساسة الفاسدين ، الهدف منها اسقاط حكومة العبادي ، واستغلالها من اجل الانتخابات المقبلة ، وذلك على خلفية كشف ملفات الفساد المالي والاداري التي اثبت تورط وزير المالية المقال “هوشيار زيباري” الذي ينتمي للحزب المذكور.

وقال كرم في تصريح صحفي ان “الاستجوابات التي جرت في مجلس النواب والتي ستجري خلال الايام المقبلة تهدف الى اسقاط حكومة حيدر العبادي، ومن اجل استغلالها انتخابيا، معتبرا ان اقالة وزير المالية السابق “هوشيار زيباري” كانت من أجل دوافع سياسية صرفة”.

وأضاف عرفات ان “الاستهدافات السياسية التي يتعرض لها الحزب الديمقراطي ما زالت مستمرة وهي من اجل تحقيق مكاسب انتخابية ، مبينا ان الحزب بدأ يشك في كل شيء سيما بعد قرار المحكمة ببطلان الطعن المقدم بجلسة اقالة زيباري”.

يذكر ان مجلس النواب الحالي قرر في وقت سابق، اقالة وزيري الدفاع والمالية على خلفية استجوابهما وثبوت تورطهما بقضايا فساد مالي واداري ، وهدر المال العام .

يقين نت

ب ر

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق