الإثنين 19 أغسطس 2019 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » العراق بين احتلالين »

نائب: المخدرات أصبحت داء مستفحل في العراق

نائب: المخدرات أصبحت داء مستفحل في العراق

كشف تقرير للأمم المتحدة عن وجود 3 مدمنين على المخدرات من بين كل 10 أفراد في العراق.

ويعتبر العراق بعد 2003 معبرا ومستهلكا للمواد المخدرة فيما كان في السنوات التي تسبقها يشكل معبرا لها فقط ورجحت الإحصائية الصادرة عن الامم المتحدة ان 10 سنوات القادمة ستفتك بالشاب العراقي في حال بقي الوضع على ما هو عليه.

من جانبه أكد عضو مجلس النواب ” مطشر حسين”،في تصريح خاص لوكالة يقين، أن  المخدرات تغزو العراق وأن مافيات سياسية لها أذرع دولية تضلع في هذا الأمر.

وقال حسين، أن “المخدرات أصبحت داء مستفحل في العراق، ومما يؤسف أنه بعد أن كانت  نسبة المخدرات في العراق صفر في زمن النظام السابق، أصبحت المخدرات اليوم منتشرة بشكل كبير وغزت حتى المدارس، وهذا الداء اذا إستشرى في البلد لن ينجو منه أحد وسيؤدي بالشباب الى الهاوية”

وأضاف حسين ” أن البلد اليوم مستباح والحدود مفتوحة على مصراعيها للتهريب وإدخال الممنوعات وخصوصا من حدود العراق مع ايران”

واشار ” أن من أسباب إنتشار المخدرات هو التهاون في العقوبات لمرتبكي هذا الجرم حيث كانت سابقا عقوبة مروجي المخدرات الإعدام لذلك خلى البلد في عهد النظام السابق من هذه الظاهرة”

ودعا حسين الى “تشديد العقوبة لمروجي وتجار المخدرات ومحاربة المافيات التي تقوم بذلك، وضبط الحدود العراقية ومنع التهريب”.

المصدر:وكالة يقين

تعليقات