أزمة أسعار النفطأزمة الأدويةالفقرديمقراطية الاحتلالسياسة وأمنية

 أدوية مغشوشة ومنتهية الصلاحية تهدد حياة الفقراء

كشفت عضو لجنة الصحة النيابية “سهام الموسوي”، أن مافيات الفساد وغياب الرقابة تسببت بدخول أدوية مغشوشة إلى البلاد.

وقالت الموسوي ، أن “غياب الرقابة سواء التابعة لوزارة الصحة أو الأجهزة الأمنية أدت إلى إستغلال مافيات فساد من خارج الوزارة لإدخال شحنات كبيرة من الأدوية المغشوشة وغير المطابقة للشروط والمقاييس العالمية، مما تسبب في وفاة أعداد كبيرة من المواطنين”.

وأضافت، أن “هذه الأدوية ما زالت تدخل للبلاد وأغلب هذه المافيات لديها إرتباط بجهات سياسية ونفوذ كبير في الدولة”.

وتابعت الموسوي، أن “قلة مراكز فحص الأدوية في وزارة الصحة وإختصارها على مركز واحد فقط في بغداد إثر غلق مركزين في النجف والبصرة، أدى كذلك إلى التأخير في فحص الأدوية المستوردة، مما جعل الوزارة تعتمد على شهادة فحص المنشأ فقط”.

وبينت أن “الأدوية التي تُستورد عن طريق الوزارة من مناشئ رصينة ولكنها لا تكفي، مما تضطر الدوائر للشراء من الأسواق التجارية، وهذه الأدوية قد تكون مغشوشة أو غير مطابقة للمواصفات الصحية فضلا عن قلة المنتج المحلي في السوق”.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق