سياسة وأمنية

كارثة الجفاف تهدد البصرة خلال الصيف المقبل

تعاني محافظة البصرة من شح في المياه الصالحة للشرب منذ سنوات، فضلا عن عدم صلاحية المياه فيها للزراعة بسبب الملوحة ونسب التلوث العالية، وعلى الرغم من هطول كميات كبيرة من الأمطار خلال موسم الشتاء الحالي، إلا أن نذر كارثة جفاف قادمة في البصرة تلوح في الأفق.

وحذر عضو مجلس محافظة البصرة ” مجيب الحساني”، في حديثه لوكالة “يقين” أن العراق يفقد كميات كبيرة من المياه سدى، مؤكدا على أن البصرة ستشهد وضعًا كارثيًا شبيهًا بالذي حدث في الصيف الماضي، وعلى الرغم من هطول كميات كبيرة من الأمطار خلال موسم الشتاء الحالي، إلا أن كثيرا من أحيائها مازالت تفتقد المياه الصالحة للشرب، محذرا مما ستؤول اليه أوضاع المدينة في حال إستمرار الوضع على ما هو عليه، ومؤكدا على أن الشعب البصري قد تكون له كلمة أخرى في الصيف المقبل.

ومن جانبه أوضح مسؤول شعبة الإسالة في مديرية ماء البصرة “ماجد الخزرجي” ففي حديثه لوكالة “يقين” أن وضع المياه في البصرة جيد في فصل الشتاء، لكنه يشهد إنتكاسة كبيرة في الصيف المقبل.

واضاف أن محافظة البصرة لم تولِّها الحكومة أي اهتمام في مجال بناء وتشييد أي مشاريع إستراتيجية لحفظ المياة كالسدود ذو النواظم والخزانات، وأن الصيف المقبل لن يكون إستثناء عن الأعوام السابقة، أذ أن كميات مياه الأمطار الكبيرة التي سقطت هذا الشتاء ستذهب خلال شهرين الى المياه المالحة في شط العرب والخليج، وأن البصرة لن تنتفع منها سوى لفترة محددة.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق