سياسة وأمنية

تحذيرات من تحويل العراق إلى “غوانتانامو”

كشف سياسيون عن خشيتهم من السماح بتدفق عناصر مشتبه بها إلى داخل الأراضي العراقية، محذرين من احتمال وجود “غوانتانامو” جديد في العراق، فيما أكد برلمانيون أن القضاء سيتولى مهمة البت بمصيرهم وسط حديث حقوقي دولي عن عدم عدالة القضاء في العراق.

وقال القيادي في ائتلاف “دولة القانون” “محمد العكيلي” في تصريح صحفي ، أن “إقحام العراق في ملف استقبال عناصر تنظيم “دولة” الذين يتم إلقاء القبض عليهم في سورية، يعني تحويل البلاد إلى منطقة متأزمة، وأن تصديرهم إلى العراق قد يتسبب بوجود “غوانتانامو” جديد في البلاد”.

وشدد على “ضرورة إرسال العناصر المشتبه بها إلى بلدانها، والاكتفاء بمحاكمة العراقيين فقط”.

وحذر من خطورة “التغاضي عن وجود بعض الهشاشة في الأوضاع الأمنية، مؤكدا وجود بعض الجهات التي تريد إرسال الإرهابيين إلى العراق بهدف تحويله إلى ساحة لتصفية الحسابات بين الدول، الأمر الذي يولد انعكاسات خطيرة”.

وأضاف أن “الحكومة في بغداد تفاجأت بهذا الملف الذي باغتها في توقيت صعب يتزامن مع تأخر تسمية وزيري الدفاع والداخلية، مبينا أن السلطات العراقية غير قادرة على استيعاب الأعداد الكبيرة من عناصر “داعش”.

يشار إلى أن منظمة العفو الدولية في أكثر من تقرير لها أبدت شكوكها حول نزاهة القضاء مؤكدة أنه غير نزيه، وأن الكثير من الإنتهاكات ترتكب بحق المعتقلين سواء كان رجالا أو نساء أو اطفال.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق