الجمعة 20 سبتمبر 2019 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » حرب المياه »

إنهيار سدة في البصرة ونائب يحمل الموارد المسؤولية

إنهيار سدة في البصرة ونائب يحمل الموارد المسؤولية

حمل عضو مجلس النواب “جمال المحمداوي” اليوم الإثنين، وزير الموارد المائية المسؤولية عن الإنهيارات المتتالية بسدود هور الحويزة في محافظة البصرة.

وقال المحمداوي في مؤتمر صحفي، أنه “يحمل وزير الموارد المائية إنهيار سدود هور الحويزة الواحدة تلو الأخرى، وأخرها سدة أبو الفلين التي إنهارت مساء أمس الأحد، ما قد يعرض 25 ألف دونم مزروعة بالحنطة للتلف، مبيناً أنه سبق وأن حذر في مناسبات سابقة من إنهيار السدود في هور الحويزة ووصول كميات غير مسيطر عليها إلى ناظم السويب ومنه الى نهر دجلة و شط العرب”.

وأضاف، أنه “في الثاني عشر من شباط الماضي حذرنا الجهات المعنية وعلى رأسها وزارة الموارد المائية من إنهيار السدود، وأكدنا ضرورة توفير جهد هندسي متخصص في المنطقة لتلافي أي حالة طارئة، ولكن لم تستجب أي جهة حكومية لنداءاتنا حتى وصل الحال الى إنهيار أخر السدود وهو سدة أبو الفلين، وأمام المياه أربعة كليومترات للوصول الى أراضي المزارعين وإتلافها”.

وطالب المحمداوي، بإعلان “حالة الطوارئ” وإستنفار كافة الجهات ذات العلاقة لإرسال جهد هندسي فوري لتدعيم سدة الجعف التي تبعد أربعة كيلومترات عن سدة أبو الفلين، حيث أنها تعد أخر أمل لإنقاذ أراضي الفلاحين”، مشدداً على ضرورة تحمل وزارة الموارد المائية مسؤوليتها الكاملة للسيطرة على حركة المياه وتوجيهها بالإتجاه الصحيح ودفع الضرر عن الفلاحين.

وأكد أن “مديرية إنعاش الأهوار في الوزارة تتحمل المسؤولية الكاملة وما سيترتب على إخفاقها في المحافظة على المال العام، مبيناً أنه في الوقت الذي نطلق فيه الدعوات والمناشدات للحكومة ووزرائها والحكومة المحلية في البصرة، فأنه يحتفظ بحقه النيابي، خلال مساءلة الوزير عن الإهمال المتعمد وتعريض الأمن الغذائي للمواطنين في البلد للخطر” بحسب قوله.

المصدر:وكالات

تعليقات