أربيلسياسة وأمنية

خلافات حادة ومشادات كلامية في جلسة برلمان كردستان

تحولت جلسة برلمان إقليم كردستان العراق إلى مشادات كلامية بسبب خلافات على رئاسة وعضوية اللجان البرلمانية، ما دفع رئيسة البرلمان “فالا فريد”، إلى طرد عدد من أعضاء البرلمان، خارج الجلسة.

وقال مصدر في برلمان الإقليم، أن “الخلافات بدأت بعد إعتراض قوى معارضة، أبرزها “حراك الجيل الجديد”، على الآلية التي تم من خلالها توزيع رئاسة وعضوية اللجان البرلمانية”، مبينًا، أن “أعضاء بالحراك طالبوا بأن يكون لهم تمثيل في اللجان المهمة، ولا سيما الإقتصادية منها”.

وأوضح أن أعضاء بـ”الجيل الجديد” أحدثوا فوضى، ودخلوا في مشادات كلامية مع أعضاء آخرين أثناء قراءة أسماء أعضاء اللجان البرلمانية، مؤكدًا أن رئيسة البرلمان “فالا فريد” طلبت منهم مغادرة الجلسة.

إلى ذلك، دافع نائب رئيس البرلمان “هيمن هورامي”، عن آلية توزيع اللجان البرلمانية، مبينًا في تصريح صحفي، أنها تمت بموافقة جميع رؤساء الكتل البرلمانية.

وفي السياق، قال رئيس كتلة “الجيل الجديد” في برلمان إقليم كردستان “كاظم فاروق”، أن “ما حصل داخل القاعة مثّل خرقا واضحًا للنظام الداخلي للسلطة التشريعية في الإقليم”.

وأوضح أن كتلته وقفت ضد إستبعاد نواب “الجيل الجديد” عن اللجنة المالية، ولجنة الثروات الطبيعية، مبينًا خلال مؤتمر صحافي عقده خارج قاعة برلمان كردستان، أن رئيسة البرلمان أمرت بإخراج أعضاء الكتلة من القاعة.

وبيّن أن “الجيل الجديد” ستواصل مراقبة ما قال إنها عمليات نهب لثروات إقليم كردستان من قبل الحزبين الرئيسيين، مؤكدًا أن ما حدث ضد كتلته مثّل إنقلابًا على الأنظمة البرلمانية الديمقراطية من قبل الحزبين.

واشار إلى أن “هذه المظاهر من قبل الحزبين يجب أن تتوقف”، مؤكدًا أن “الجيل الجديد” ككتلة معارضة تمتلك الحق بالإطلاع على الأمور المالية لمعرفة مصير الأموال المنهوبة في إقليم كردستان.

وبعد خلافات إستمرت لأشهر عدة، نجح برلمان إقليم كردستان العراق بدورته الجديدة، وهي النسخة الرابعة له منذ عام 2005، في تسمية رئيس ونواب رئيس له، في ظل مقاطعة الإتحاد الوطني الكردستاني (محافظة السليمانية) لجلسة البرلمان، ليتم إنتخاب فالا فريد عن الحزب الديمقراطي الكردستاني رئيسة للبرلمان بشكل مؤقت بـ62 صوتاً من أصل 111، إلى حين عودة الإتحاد الكردستاني إلى الجلسات، وذلك في محاولة لعدم كسر بنود النظام الداخلي للبرلمان، الذي يوجب إنتخاب رئيس له في أول جلسة.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق