الإثنين 25 مارس 2019 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » سياسة وأمنية »

الكشف عن حالات فساد ضخمة في المنافذ الحدودية

الكشف عن حالات فساد ضخمة في المنافذ الحدودية

أكد عضو مجلس النواب “رشيد العزاوي” اليوم السبت، وجود صفقات فساد في جميع المنافذ الحدودية لإدخال بضائع مستورد وتصدير أخرى إلى البلدان المجاورة، داعياً رئيس الوزراء عادل عبد المهدي الى تطهيرها من الفساد والحيتان المسيطرة عليها.

وقال العزاوي في تصريح صحفي أن” أغلب المنافذ الحدودية تضم حالات فساد ضخمة من قبل بعض الموظفين الذين يُديرون تلك المنافذ، و أن هناك بضائع رديئة تدخل للعراق وأخرى يتم تصديرها بدون رقابة حكومية”.

وأضاف أنه” على الحكومة تشكيل كاميرات مراقبة على جميع المنافذ وربطها مركزيا مع بغداد لمعرفة الجهات التي تعمل في إدخال البضائع الرديئة بصفقات مالية كبيرة”.

وطالب ” عبد المهدي بالكشف عن آليات عمل المنافذ الحدودية والوقوف على الجهات التي تعمل على إدخال البضائع الرديئة والأدوية الفاسدة للعراق ومحاسبة الحيتان المستفيدة من تلك الصفقات”.

ولم تنجح كل محاولات الحكومات المتعاقبة في العراق في التصدي لملف الفساد المالي والرشى والإتاوات بالمنافذ الحدودية المشتركة مع دول الجوار.

وللعراق 22 منفذاً برياً وبحرياً مع جيرانه الستة المحيطين به، إلا أن المنافذ العاملة حالياً هي سبعة فقط، لأسباب أغلبيتها أمنية وعدم وجود اتفاقات سياسية حولها، عدا المنافذ الجوية المتمثلة في المطارات.

المصدر:وكالات

تعليقات