الأحد 19 مايو 2019 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » أزمة النازحين في العراق »

مجلس الأنبار: ملف المغيبين في الأنبار شائك يحتاج إلى وقت للتوصل إلى حيثياته

مجلس الأنبار: ملف المغيبين في الأنبار شائك يحتاج إلى وقت للتوصل إلى حيثياته

وضعت العمليات العسكرية على المدن أوزارها منذ سنوات، لتبدأ بعدها معاناة جديدة للمدن من حيث الدمار وسحق البنى التحتية والنزوح والتشريد، ولا تزال تلك المدن تعاني الكثير من المشاكل حتى اليوم، بيد أن الملف الأكثر إيلامًا بينها هو ملف مختطفي ومغيبي تلك المدن المستعادة، ووثقت شبكة حقوق الإنسان الدولية أعداد المغيبين في محافظة الأنبار بأكثر من 3496 مغيبًا بين عامي 2014-2016 توزعوا على 2600 مغيب من الرزازة و 762 مغيبًا من الصقلاوية و 134 مغيبًا من السجر.

وفي هذا السياق أكد عضو مجلس محافظة الأنبار ومسؤول اللجنة الأمنية فيه (نعيم الكعود) في حديثه لوكالة “يقين” على أن “حكومة الأنبار الحالية أرسلت إلى رئاسة مجلس الوزراء قائمة من 46 صفحة تحوي أسماء من تم تقييد بياناتهم من مغيبي محافظة الأنبار، مضيفًا أن رئاسة الوزراء وعدت خيرًا بالبحث عنهم والكشف عن مصيرهم في أقرب وقت وأنها قد خاطبت الجهات المعنية وما يزال البحث جاريًا”، لكنّ الكعود أكد في الوقت ذاته على أن “ملف المغيبين في العراق عمومًا والأنبار خصوصًا ملف شائك وليس بالسهل ويحتاج إلى وقت للتوصل إلى حيثياته”.

وفي السياق ذاته قال عضو مجلس النواب (ليث الدليمي) لوكالة “يقين”: ” أنهم فاتحوا الجهات المعنية بشأن ملف المغيبين والمعتقلين والمفقودين، ووجهوا كتبًا إلى الجهات الأمنية والوزارات المعنية ورئاسة الوزراء، من أجل البحث عنهم والكشف عن مصيرهم، أعدادهم بالآلاف، وهناك بشائر خير قريبة للكشف عن مصيرهم” على حد تعبيره.

المصدر:وكالة يقين

تعليقات