أزمات الاقتصاد العراقيالفقرحكومة "الكاظمي"سياسة وأمنية

 معامل في بغداد.. إهمال يدمر الصناعة الوطنية ويرفع مستوى البطالة  

أكدت مصادر محلية أن معمل الخياطة في منطقة “الوزيرية” في العاصمة بغداد متوقف عن العمل منذ عام 2003، حيث كان يوفر العمل لـ “10” الاف عامل، إلا أن الحكومة تركته وحولته لمخازن مهملة.

واتهم ناشطون محليون في بغداد الحكومة والأحزاب بالتعمد في تدمير وتخريب ممنهج من أجل الإستيراد واغراق العراق بالمواد المستوردة الرديئة من أجل السرقة والهيمنة، وبدعم دول الجوار وبالإتفاق مع الحكومة، حيث تعمل كل هذه الجهات على تدمير البنيه التحتية للبلد لتسهيل دخول منتجات الدول الأخرى ونفع إقتصاد تلك الدول على حساب دمار اقتصاد العراق.

ولا يتوقف الامر على معمل واحد إنما على عدة معامل في بغداد ومحافظات عراقية اخرى، كان ولا يزال من الممكن إعادة تشغيلها ورفد السوق بالمنتج المحلي وتشغيل الأيادي العاملة لكن دون جدوى.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق