سياسة وأمنية

إحتراق أرشيف منفذ “زرباطية” تزامناً مع وصول لجنة رقابية

أعلن محافظ واسط “محمد المياحي” إحتراق كرفان الأرشيف الأساسي بمنفذ زرباطية الحدودي، فيما حمل إدارة الجمرك مسؤولية ذلك.

وقال المياحي في بيان له، أنه “نتيجة لكثرة الشكاوى التي تردنا حول منفذ زرباطية الحدودي وما لاحظناه من إنخفاض في نسب دخول البضائع، وبناء على ما سجلناه خلال زيارتنا الميدانية المتكرر من ملاحظات عديدة على إداء بعض الدوائر العاملة في هذا المنفذ الحيوي، خاطبنا الجهات الرقابية المعنية للمتابعة والتدقيق في عمل دوائر المنفذ وتشكيل لجان لهذا الغرض”.

وأضاف أنه “مع شديد الأسف إحترق كرفان تابع للجمرك المدني في المنفذ، مشيراً إلى أن هذا الكرفان هو مخزن للأرشيف الأساسي للجمرك المدني، وفيه أهم الوثائق من إجازات إستيراد ومنفيسات وأضابير مهمة ومستمسكات يُفترض أنها تخضع للتدقيق”.

وتابع أن “الأكثر غرابة هو أن الحريق حدث أثناء وجود لجنة من ديوان الرقابة المالية لغرض التدقيق”، محملاً “إدارة الجمرك المدني مسؤولية الحادث”.

ودعا المياحي “رئيس مجلس الوزراء، والمجلس اﻻعلى لمكافحة الفساد، وهيئة النزاهة، والإدعاء العام وكافة الجهات ذات العلاقة، إلى التدخل بشكل فاعل ومباشر”، مطالباً “بتشكيل لجان مختصة للتحقيق بملابسات الحادث بكل شفافية ومهنية، وان لا يُقيد الحادث كما جرت العادة كتماس كهربائي ويغلق التحقيق بلا نتائج”.

وشدد على “ضرورة أن يتحفظ القضاء على مدير الإدخال الجمركي المدني لحين إنتهاء التحقيق”.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق