الجمعة 20 سبتمبر 2019 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » أربيل »

تصاعد الخلافات والتوتر بين الحزبين الحاكمين في كردستان

تصاعد الخلافات والتوتر بين الحزبين الحاكمين في كردستان

يسود جو من التوتر على علاقات الحزبين الحاكمين في إقليم كردستان، إثر إتهامات متبادلة بين الجانبين بالتنصل من الإتفاق الثنائي المبرم لتشكيل الكابينة الوزارية المقبلة قبل فترة، وسط إصرار من الديمقراطي الكردستاني على المضي في عملية إنتخاب رئيس الإقليم وتكليف رئيس الحكومة سواء مع الاتحاد الوطني أو من دونه.

وقال رئيس حكومة إقليم كردستان “نيجيرفان بارزاني” في تصريح صحفي، أن “وجود أجنحة كثيرة في صفوف الاتحاد الوطني الكردستاني تسبب بخلق مشاكل جمة لمسار مباحثات تشكيل الحكومة المقبلة”.

من جهته رد المتحدث بإسم الإتحاد الوطني الكردستاني “لطيف الشيخ عمر” على تصريحات بارزاني بالقول: كنا بإنتظار رئيس حكومة الإقليم، أن يلقي خطاباً يسيراً في زمن عسير لكن رأينا العكس.

وأضاف، أن “هدف الحزب الديمقراطي الكردستاني بزعامة مسعود بارزاني من الإستحواذ على منصب رئاستي الحكومة والاقليم هو للتستر على الخلافات الداخلية لذلك الحزب”.

وأقر الشيخ عمر، بوجود خلافات بين الإتحاد ونظيره الديمقراطي، محدداً في الوقت ذاته شروط حزبه للإشتراك في حكومة إقليم كردستان المقبلة.

وأوضح، أن “الإتحاد الوطني الكردستاني يصر على النظام اللامركزية، وبمشروع مشترك لجميع الأطراف لعدم حدوث أي تضليل”.

وتابع، أن “الإتحاد مستعد لإتخاذ الخطوات اللازمة لتأسيس الحكومة الجديدة في إقليم كردستان، وفق الإتفاقية السياسية التي أبرمت مع الحزب الديمقراطي الكردستاني”.

وأشار إلى أن “الإتحاد الوطني مع الشراكة الحقيقية في الحكومة الجديدة بحسب الاتفاقية السياسية”.

وأكد “وجود خلافات مع الحزب الديمقراطي ويجب معالجتها، ومنها مسألة النظام اللامركزية التي نصر عليها”، لافتا الى أن “الشراكة الحقيقية في الادارة أهم لدى الاتحاد الوطني الكردستاني من المناصب”.

من جهته أفاد قیادي في الحزب الدیمقراطي الكردستاني، بأن هناك قراراً حاسماً من الحزب بشأن إنتخاب رئيس إقليم كردستان قبل نهاية آذار الجاري، والذي سيكلف بدوره المرشح لرئاسة حكومة إقليم كردستان الجديدة.

وقال القيادي في الحزب “آراس حسو ميرخان” في تصريح صحفي، أن “هناك قراراً حاسماً قد تم إتخاذه بهذا الشأن، مشدداً على أن “إنتخاب رئيس إقليم كردستان سيكون قبل نهاية آذار الجاري، وأن الرئيس المنتخب سيكلف بدوره المرشح لرئاسة حكومة إقليم كردستان الجديدة بعد يومين من انتخابه”.

ولفت إلى أنه “خلال هذه الفترة ستستمر المحادثات مع الاتحاد الوطني الكردستاني بهدف التوصل الى تفاهمات بشأن مشاركة الحزب في حكومة وبرلمان كردستان”.

وأضاف أن “الحزب الديمقراطي سيمضي في عملية إنتخاب رئيس الاقليم وتكليف رئيس الحكومة سواء مع الوطني الكردستاني أو من دونه وسيكون ذلك في نهاية آذار الجاري او مطلع نيسان المقبل”.

المصدر:وكالات

تعليقات