إقتصادالفقرتحديات العراق 2020حكومة "الكاظمي"سياسة وأمنية

البطالة في صفوف شباب العراق تتجاوز 30%

يعاني العراق من إرتفاع مضطرد في نسبة العاطلين عن العمل خاصة بين الشباب من خريجي الجامعات وحملة الشهادات العليا.

وتظهر أرقام رسمية أن معدل البطالة وسط الشباب يتجاوز 30%، في حين تحدثت منظمات دولية وأخرى غير حكومية عن ضِعف هذه النسبة.

وتعزى أبرز أسباب تفاقم البطالة في العراق إلى سوء الإدارة، وتفشي الفساد، وعدم وجود خطط حقيقية لإنعاش الاقتصاد، إضافة إلى عدم فتح المجال أمام الاستثمارات الأجنبية.

وقال الخبير الإقتصادي، “همام الشماع”، في حديث لوكالة يقين، أن البطالة في العراق قد تصل الى نسبة تزيد عن 30%، لعموم العراقيين، ولكنه لا يعد رقماً كبيراً بالنسبة للبطالة المقنعة التي تقدر نسبتها بنحو 50 % في عموم دوائر الدولة العراقية.

وأضاف، أن “إعتماد العراق على إيرادات النفط، وإنخفاض الانتاجية المحلية جعل النسبة تصل الى هذا الحد”.

وأكد الشماع، أن “الحكومة الحالية وفي ظل الموازنة المقرة لعام 2019 لن تستطيع حل مشكلة البطالة، ولا حتى العمل على تقليلها، لان الوظائف الحكومية لا تستطيع إستعياب وظائف جديدة”.

ونبه، الى وجوب إتباع نهج إصلاحي لمحاربة الفساد الذي يستنفذ مبالغ كبيرة ويحولها الى خارج العراق.

ويذكر أن السنوات الأخيرة شهدت إيقاف الكثير من المشاريع والفعاليات الاقتصادية، مما إنعكس سلباً على واقع سوق العمل في العراق.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق