الأحد 21 أبريل 2019 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » إقتصاد »

آلاف الآبار النفطية تسيطر عليها الأحزاب في البصرة

آلاف الآبار النفطية تسيطر عليها الأحزاب في البصرة

وسط فوضى سياسية وأمنية يعيشها العراق، تستولي الأحزاب وميليشياتها على مقدرات البلاد، لاسيما المحافظات والمدن الغنية بالموارد الطبيعية.

ومن أبرز هذه المحافظات، البصرة، وبحسب أحد موظفي النفط في محافظة البصرة فقد أكد، أن “هناك آلاف الآبار النفطية في المحافظة تهيمن عليها أحزاب، وبدعم من ميليشياتها تعمل على سرقة النفط وتهريبه، بتواطؤ حكومي وغياب شبه تام للدولة والقانون”.

وبين أن “المحافظة تعاني من هيمنة كبيرة للأحزاب والفصائل المسلحة التي تستخدمها في ممارساتها الإجرامية من سرقات ونهب وتهريب ممنهج، بدعم إيراني مباشر”.

وحمل ناشطون من أبناء محافظة البصرة، الحكومات المحلية والمركزية، لاسيما محافظ البصرة “أسعد العيداني” المسؤولية الكاملة لما تعاني منه البصرة من تهريب ممنهج وسرقات للنفط.

وكشف الناشطون عن وجود أكثر من 2000 بئر نفطي في منطقة الرميلة، تسيطر الميليشيات المدعومة من الأحزاب على بعضها، في حين أكدوا على أن واردات هذه الآبار اليومية تكفي لعيش مدينة كاملة، في حين تستولي عليها الأحزاب والجهات المتنفذة، وتستغل عوز الشباب لتوظيفهم بأجور يومية لإدارتها.

المصدر:وكالة يقين

تعليقات