الأربعاء 26 يونيو 2019 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » الحشد الشعبي.. دولة تتحدى القانون »

مساع أمريكية لفرض عقوبات على بعض فصائل الحشد

مساع أمريكية لفرض عقوبات على بعض فصائل الحشد

قالت صحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية، اليوم الثلاثاء، أن الحكومة الأميركية في طريقها فرض عقوبات على فصائل بالحشد الشعبي فضلاً عن مسؤولين عراقيين بتهمة التعاون مع إيران.

وأوضحت الصحيفة، أن وزير الخارجية الأميركي “مايك بومبيو” اقترح على إدارة ترمب اعتبار فيلق الحرس الثوري العسكري الإيراني منظمة إرهابية أجنبية، وسيكون ذلك بمثابة أول مثال على تسمية الولايات المتحدة وحدة من جيش حكومة أخرى كمجموعة إرهابية.

وأضافت، نقلاً عن مسؤولين أميركيين قولهم أن “الخطة تشمل كذلك تصنيف فصائل بالحشد الشعبي العراقي دربتها إيران كمنظمات إرهابية وستفرض على المسؤولين العراقيون الذين يدعمونها – عقوبات اقتصادية وقيود سفر جديدة”.

وبينوا أن “المسؤولين في البنتاغون ووكالة الاستخبارات المركزية – التي أدارها بومبيو في السنة الأولى لإدارة ترمب – يعارضون تسمية الحرس الثوري الإيراني أو الميليشيات العراقية كمجموعات إرهابية، خوفًا من رد فعل عنيف يمكن أن يقيد حركة القوات الأميركية”.

وأوضحت الصحيفة أنها تلقت تأكيدات من عدد كبير من المسؤولين العراقيين والأميركيين للتسريبات المتعلقة بمعاقبة شخصيات عراقية وفرض قيود سفر عليها.

وأضافت نقلاً عن المسؤولين ، أن “ذلك قد يعرض قوات الولايات المتحدة وضباط المخابرات لخطر إجراءات مماثلة من جانب الحكومات الأجنبية”.

وبين المسؤولون، إن “الضغط المتزايد على العراق، قد يؤدي إلى إغضاب البرلمان العراقي، ما يدفعه إلى إصدار قرار بتقييد حركة القوات الأميركية، البالغ عديد أفرادها نحو 5200 جندي، على أرض العراق”.

وأكدت الصحيفة، أن علاقات الولايات المتحدة بحلفائها الأوربيين توترت على خلفية الجدل بشأن الملف النووي الإيراني، مشيرة إلى أن وزير الخارجية مايك بومبيو، الذي يحاول دفع العراق لـ مواجهة جارته ذات الغالبية الشيعية، سيصل إلى الشرق الأوسط اليوم الثلاثاء للتحدث مع المسؤولين في الكويت وإسرائيل ولبنان بشأن احتواء إيران.

المصدر:وكالات

تعليقات