إنتقدت اللجنة المالية النيابية، اليوم الأربعاء، توجيه دعوة من قبل وزارة الخارجية بإسم رئيس الجمهورية “برهم صالح” الى رؤساء البعثات الدبلوماسية العربية والأجنبية وزوجاتهم الى محافظة السليمانية بمناسبة أعياد نوروز على نفقة رئاسة الجمهورية، مشيرةً إلى أن هذا الإجراء يعد هدراً للمال العام في ظرف يتطلب توجيه الإنفاق الحكومي الى أمور أكثر أهمية .

وقال عضو اللجنة “هوشيار عبدالله” في بيان، أنه “من المؤسف أن يقوم رئيس الجمهورية بتوجيه دعوة الى رؤساء البعثات الدبلوماسية العربية والأجنبية وزوجاتهم الى محافظة السليمانية بمناسبة أعياد نوروز، وتتكفل رئاسة الجمهورية بنفقات نقلهم وإقامتهم وتخصص لهم طائرة خاصة، في حين البلد أحوج اليوم الى كل هذه الأموال لتحسين مستوى معيشة الأسر التي هي تحت خط الفقر أو النهوض بالواقع الخدمي في المناطق التي تنعدم فيها أبسط الخدمات”، متسائلاً عن “الجدوى والفائدة من هذه الاستضافة التي برأينا لن تقدم أو تضيف شيئاً للبلد على مستوى السياسة الخارجية “.

وأضاف، أن “هذه الدعوة مخيبة للآمال وذات توقيت خاطئ ولا طائل من ورائها سوى الإسراف والهدر في المال العام، ونأمل أن لاتتكرر مثل هكذا إجراءات تجعل الطبقة السياسية في عالم بعيد كل البعد عن طبقة الشعب المسحوق تحت وطأة الفقر والحرمان “.