السبت 29 فبراير 2020 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » اخفاقات حكومة العبادي »

اقرار برلماني بفساد كبير في المنافذ الحدودية التي تقع تحت سيطرة مافيات حكومية خطيرة

اقرار برلماني بفساد كبير في المنافذ الحدودية التي تقع تحت سيطرة مافيات حكومية خطيرة

اقرت عضو اللجنة المالية في البرلمان الحالي ” ماجدة التميمي “، اليوم الخميس ، بوجود عمليات فساد مالي كبيرة تقدر بمليارات الدولارات في المنافذ الحدودية العراقية ، التي تقع تحت سيطرة (مافيات خطيرة) ، متنفذة في الحكومة الحالية ، مؤكدة ان هذه المافيات تتألف من سياسة وأحزاب حالية وميليشيات اجرامية ، مطالبة رئيس الوزراء الحالي “حيدر العبادي” بالاجابة عن مايجري من سرقات كبيرة في المنافذ الحدودية ، وذلك في اعتراف يوضح حقيقة الزمرة الفاسدة في الحكومة الحالية التي تسرق قوت الشعب وامواله وتنهب خيرات العراق .

وقالت التميمي في تصريح صحفي  إن “قانون الجمارك تضمن نسبة إعفاءات تبلغ 63 بالمئة، في حين حدد نسبة 37 بالمئة مشمولة بالرسوم الجمركية ، مبينة أن 99% من هذه الرسوم تذهب إلى جيوب الفاسدين ، مضيفة أن رواتب موظفي الجمارك لا تختلف عن أقرانهم في الدوائر الأخرى، لكنهم يسكنون في عمان وبيروت وتركيا وأربيل، مبينة أن الموظف لا يستطيع بمفرده تمرير الفساد إلا إذا كانت هناك جهات عدة مشتركة معه وتقدم له الدعم والاسناد “.

وأوضحت التميمي أن “منفذ الصفرة على سبيل المثال بلغ حجم الإيرادات فيه في شهر شباط من العام الماضي ، مليار و293 مليونا، لكن بعد أن تم تشكيل لجنة من رئاسة الوزراء وأخذت هذا المنفذ وسيطرت عليه، ارتفعت الإيرادات في آب الماضي  إلى 11 مليارا ووصلت في تشرين الأول إلى 20 مليارا”.

وأشارت التميمي الى أن “هؤلاء يشكلون مافيات خطيرة تتألف من سياسيين وأحزاب وميليشيات تسيطر على المنافذ الحدودية ولا يوجد أحد يستطيع الحديث معهم لأنهم يهددونه، كما أنهم يسيطرون على مواقع التواصل الاجتماعي ويقومون بتسقيط واتهام من يتحدث عن الجمارك باتهامات باطلة”.

وتابعت التميمي انه ” تم الكشف عن وجود نواب ووزراء سابقين و حاليين ما زالوا يمتلكون موظفين في المنافذ الحدودية يجبون لهم الأموال، وإذا تم ضبط شاحنة مخالفة بالجمارك من قبل نائب يقومون بالضغط عليه لترك الموضوع، مطالبة رئيس الحكومة “حيدر العبادي” بالكشف عن مايجري في المنافذ الحدودية “.

يقين نت

ب ر

تعليقات