الأحد 21 أبريل 2019 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » الموصل »

طهران تدخل على خط الأزمة في سنجار

طهران تدخل على خط الأزمة في سنجار

أكد مصدر أمني، اليوم الخميس، أنّ أطرافاً إيرانية وصلت إلى العراق، أمس الأربعاء، وباشرت بإجراء إتصالات مكثفة مع جانبي النزاع في سنجار، مع قرب إنتهاء المهلة التي منحها الجيش العراقي لمليشيا حزب العمال، من أجل تسليم قتلة الجنود العراقيين.

وقال المصدر في تصريح صحفي، أنّ “الجهود الإيرانية تركّزت على دعوة العمال الكردستاني إلى تسليم الأشخاص المتورطين في قتل الجنود العراقيين، مقابل تخفيف الحصار المفروض عليهم في سنجار.

وأضاف، أنّ “الإيرانيين أشركوا قيادات في الحشد الشعبي بالوساطة الحالية، لافتاً إلى وجود خشية إيرانية من إنهيار التهدئة بين الجيش العراقي وحزب العمال الكردستاني، وخوض الجانبين معارك، بسبب إنتهاء المهلة، وعدم تسليم المتورطين في قتل الجنود العراقيين.

من جهته، قال قائممقام مدينة سنجار “محما خليل” أنّ بقاء الحشد الشعبي وحزب العمال الكردستاني في سنجار، سيؤدي إلى غياب الأمن والاستقرار في البلدة، مضيفاً، أنّ “الحكومة العراقية هي المسؤولة عما يجري لأنّها سبق أن زودتهم بالسلاح”.

وتأتي هذه التطورات بالتزامن مع تشديد القوات العراقية قبضتها حول سنجار، مع قرب إنتهاء المهلة الممنوحة لحزب “العمال الكردستاني” من أجل تسليم قتلة الجنود العراقيين، غداً الجمعة.

وأمس الأربعاء، وجّه رئيس أركان الجيش العراقي الفريق “عثمان الغانمي” بإرسال تعزيزات عسكرية إلى سنجار من أجل الضرب بيد من حديد في البلدة.

ونقل بيان أصدره مكتب الغانمي، “توجيهه بإرسال تعزيزات عسكرية إلى سنجار، وحصر السلاح بيد الجيش، والضرب بيد من حديد لكل من يسيء للمواطنين والقوات العراقية، مضيفاً أنّ الجيش العراقي يمثل هيبة الدولة، وهي خط أحمر”.

وأسفر إشتباك وقع، الأحد الماضي، بين الجيش العراقي، ومقاتلين في حزب “العمال الكردستاني”، في قرية حصاويك قرب سنجار، عن مقتل جنديين عراقيين وجرح ستة آخرين، أحدهم تم دهسه بواسطة سيارة تابعة لمسلحي الحزب.

ومنحت القيادات العسكرية العراقية مهلة لحزب “العمال الكردستاني”، من أجل تسليم قتلة الجنود العراقيين، تنتهي يوم الجمعة.

المصدر:وكالات

تعليقات