الأحد 22 يوليو 2018 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » انتهاكات الميليشيات في العراق »

العراقي لتوثيق جرائم الحرب يدعو الهيئات الدولية للضغط على الحكومة للإفراج عن المعتقلين من مدينة الصقلاوية

العراقي لتوثيق جرائم الحرب يدعو الهيئات الدولية للضغط على الحكومة للإفراج عن المعتقلين من مدينة الصقلاوية

دعا المركز العراقي لتوثيق جرائم الحرب، اليوم السبت ، هيئات حقوق الإنسان الدولية، إلى الضغط على الحكومة الحالية ، للإفراج عن المدنيين المعتقلين من الرجال والشباب الذين أقدمت القوات الحكومية وميليشيا ما يعرف بالحشد الشعبي على احتجازهم وتغييبهم قسريًا منتصف العام الماضي، بعد اقتحامها مدينة الصقلاوية الواقعة إلى الشمال من مدينة الفلوجة بمحافظة الأنبار.

وأعلن المركز في تقرير له انه “تلقى مناشدات أهالي المعتقلين لمعرفة مصير 19 شخصًا من ذويهم، اعتقلتهم قوة مشتركة من الشرطة الحكومية وميليشيا ما يعرف بالحشد الشعبي؛ بشكل تعسفي ودون مبررات قانونية ولا مذكرات اعتقال، بعد اجتياح المنطقة المذكورة في الثالث من شهر حزيران/يونيو 2016”.

واضاف المركز ان “أقارب الضحايا أكدوا قيام تلك القوات باعتقال عوائل بأكملها في المدينة، ثم أطلقت سراح النساء والأطفال لاحقًا وابقت على الرجال، بدعوى تدقيق الأسماء في الحاسبات وتسوية أوضاعهم، لكن وبعد إتمام هذه الإجراءات سلمت الشرطة أولئك المعتقلين إلى ميليشيات الحشد الشعبي ومنذ ذلك الحين لم يعرفهم مصيرهم إلى الآن”.

وطالب المركز ” من اللجنة الدولية للصليب الأحمر، ومنظمة العفو الدولية، والمنظمات ذات الاختصاص؛ بالضغط على حكومة بغداد من أجل إطلاق سراحهم ومنح الحرية لكل معتقلي السجون الذين لم تثبت بحقهم إدانة أو جريمة، داعيًا إلى إلغاء (المادة 4) من قانون مكافحة الإرهاب، ومعلومات المخبر السري الذَيْن بسببهما فقد الكثير من الأبرياء حياتهم”.

يقين نت

م

تعليقات