سياسة وأمنية

غيمة رمادية تخيم على شمال العراق وتحذيرات من تبعاتها

أكدت مصادر محلية على أن غيمة رمادية داكنة غطت سماء مدينة الموصل ومناطق من محافظة نينوى صباح اليوم، يعتقد أنها “سوبر سيل”.

و بحسب مختصون، فإن السوبر سيل Super Cell Cloud أو السحابة الخارقة عبارة عن سحابة ضخمة تتكون عادة في ظروف خاصة جدًا و في المناطق ذات المناخ المداري او التي تقع بالقرب من المحيطات و مهيئة لحدوث الاعاصير، حيث تحتاج سحابة الخلية الى رطوبة كبيرة في طبقات الجو العليا ونوعين من تيارات الهواء البارد والهواء الدافئ الرطب.

وأضافوا أنه تتكون سحب الخلايا أو سحب الحائط بشكل يشبة القرص الدائري في مناطق فوق المدارية لزيادة فرص تقابل هذه الأنواع من الرياح وعادة لا تستمر هذه النوعية من العواصف لفترة طويلة وقد تكون مصاحبة للاعصار، مشيرين إلى أنها في حد ذاتها نادراً ما تتحول الى إعصار كامل، وسقوط حبات البرد بأحجام كبيرة قد تصل الى 7 سنتمتر.

وطالب عدد من سكان المدينة بضرورة تدخل دائرة الأنواء الجوية وخبراء الطقس والإسراع بتفسير هذه الظاهرة وتوعية الناس لأخذ إحتياطاتهم أو تطمينهم.

من جهتها أفادت مديرية الأنواء الجوية في كردستان العراق، بأن الغيوم التي تغطي أجواء الإقليم ومدينة الموصل، غير إعتيادية وتعرف بـ “غيوم سوبرسيل” أي السحابة الخارقة.

وأوضحت المديرية، أن “إختلاف غيوم سوبرسيل عن الغيوم الإعتيادية، يكمن في أن غيوم سوبرسيل تحمل أمطاراً غزيرة شديدة السرعة، ويحتمل أن يصاحبها تساقط البَرَد”.

وأشارت إلى أن “هذه الغيوم تصنف ضمن درجة غيوم الأعاصير وما تحمله من كوارث”.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق