سياسة وأمنية

تواصل أزمة الفيضانات في العراق والحكومة تعجز عن السيطرة

حذرت السلطات العراقية سكان العاصمة بغداد وضواحيها من خطر الفيضان خلال الأيام الثلاثة المقبلة بعد ارتفاع مناسيب مياه نهر دجلة، فيما أفادت أنباء بغرق ثلاث قرى بالكامل هي اميلحه، زويده، والشويطي شرقي محافظة ميسان جنوب شرق العراق نتيجة سيول قادمة من إيران.

ففي بغداد دعت هيئة السياحة (مؤسسة حكومية)، المرافق السياحية الواقعة على ضفاف الأنهار لإتخاذ الحيطة والحذر، لغرض الحفاظ على سلامة المواطنين من ارتفاع مناسيب مياه الأنهار.

وقالت الهيئة في بيان إنه “على كل المرافق السياحية من فنادق ومنتجعات سياحية ومطاعم وكازينوهات التي تقع على ضفاف الأنهار إتخاذ الحيطة والحذر والإجراءات الإحترازية وتطبيق شروط السلامة وتعليمات الدفاع المدني للحفاظ على مواطنينا من ارتفاع مناسيب مياه الأنهار”.

وأضافت أن “هذه الإجراءات هدفها تجنب حدوث أي كوارث بيئية”، داعية “جميع مواطنينا للإلتزام بالتعليمات الصادرة”، كما دعت “قواتنا الأمنية لإتخاذ واجباتهم وتطبيق شروط وتعليمات السلامة العامة لأي طارئ”.

كذلك أعلنت مديرية الدفاع المدني، التابعة لوزارة الداخلية العراقية، إنذار جميع الأسر الساكنة قرب ضفاف نهر دجلة، بعد تنبيهها بارتفاع مناسيب النهر.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق