الاحتلال الامريكي للعراقالعمليات العسكرية ضد المدنيينالموصلانتهاكات الميليشيات في العراقسياسة وأمنية

التحالف الدولي يعترف مجددا بصعوبة المعارك القادمة في أيمن الموصل

اعترفت قيادة التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة مجددا ، اليوم الخميس ، بصعوبة المعارك والاقتحامات التي ستنفذها القوات الحكومية وميليشيات مايعرف بالحشد الشعبي في مناطق الجانب الايمن من مدينة الموصل بمحافظة نينوى خلال الفترة القادمة ، بما تؤكد في اعترافها الى حجم الخسائر المادية والبشرية التي تكبدتها القوات الحكومية المشتركة والمدعومة من قبلها في عمليات مناطق الجانب الايسر العسكرية الانتقامية شرق الموصل .

وقال المتحدث باسم التحالف العقيد “جون دوريان” في مؤتمر صحفي عقده البنتاغون عبر دائرة مغلقة من بغداد، إن “توقعات التحالف الدولي تشير إلى معركة عنيفة وصعبة للغاية في مناطق الساحل الايمن من مدينة الموصل في الأيام المقبلة”.

وأضاف دوريان أن “القوات المشتركة مع القوات الامريكية تفرض السيطرة على ما نسبته 60 بالمئة من المساحة الكلية للموصل ، ونامل ان يتوسع نطاق السيطرة خلال الفترة القادمة ، مضيفا انه لم يتم تحديد الموعد الاخير لبدء العمليات العسكرية على مناطق الساحل الايمن من الموصل “.

يذكر ان قيادة التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة كانت قد اقرت الشهر الماضي بصعوبة المعارك الدائرة في مناطق الساحل الايسر من مدينة الموصل ، معترفة باستمرار العمليات العسكرية العدوانية (الحكومية والدولية ) على الموصل وباقي مدن نينوى ، لاكثر من عامين ونصف .

يقين نت

ب ر

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق