الأحد 19 مايو 2019 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » أزمات الاقتصاد العراقي »

الهجرة الدولية: العراق يواجه آثار تراكمية بسبب الحرب

الهجرة الدولية: العراق يواجه آثار تراكمية بسبب الحرب

منذ الإحتلال الأمريكي للبلاد عام 2003 وعلى مدى 16 عاماً لم يتعافى العراق ولم تلتئم جراحه، جراء الإحتلال وحكوماته المتعاقبة، وما خلفه من دمار وفقر وبطالة وتفتت للمجتمع العراقي، كان أخر أثار ذلك الدمار، نتيجة الحرب على تنظيم الدولة “داعش” وما خلفه من نزوح جماعي، بالإضافة إلى نكسة في التنمية الاقتصادية والإجتماعية للبلد، الأمر الذي جعل العراق ذلك البلد النفطي يستجدي الدعم من المنظمات الدولية لمواجهة التحديات التي تواجهه.

وأكدت المنظمة الدولية للهجرة، أن العراق يواجه الآثار التراكمية للنزاعات الماضية، مبينةً أن تلك النزاعات أثرت  على تطوره، وجعلته عرضة لصراع متكرر وعدم إستقرار.

وقالت المنظمة في بيان إطلعت عليه وكالة “يقين” أن العراق يواجه الآثار التراكمية للنزاعات الماضية التي أثرت على تطوره، الأمر الذي جعله عرضة لصراع متكرر، وعدم إستقرار، بالإضافة إلى هشاشة في مواقع النزوح والعودة”.

وأكد رئيس بعثة منظمة الهجرة في العراق “جيرارد ويت” أن الحكومة العراقية أقرت في العديد من سياساتها الرئيسية بعدم الاستقرار وهشاشة الواقع الأمني والتنمية الإقتصادية والإجتماعية”.

وأضاف، أنه “بناءً على تلك الآثار التراكمية، أطلقت المنظمة مشروع مبتكر بالتعاون مع اليابان، الهدف منه معالجة أسباب عدم الإستقرار والهشاشة في مواقع النزوح والعودة في العراق”.

وبين، أن “المشروع سيدعم العراق في معالجة المشاكل الاقتصادية والاجتماعية والأمنية الهشة في المجتمعات الضعيفة، وبناء مجتمعات أكثر قدرة على التكيف وزيادة الثقة والاطمئنان في المؤسسات الحكومية”.

من جهته أوضح سفير اليابان لدى العراق “ناوفومي هاشيموتو” أن “الحكومة اليابانية قررت إرسال حزمة مساعدات جديدة إلى العراق بقيمة 63 مليون دولار أمريكي، بما في ذلك هذا المشروع كمساهمة في تحقيق مجتمع يسوده السلام وتحقيق التنمية الاقتصادية في العراق”.

 

المصدر:وكالة يقين

تعليقات