سياسة وأمنيةعربية ودولية

قوة أمريكية ضخمة تنسحب من الرقة نحو العراق

انسحبت قوة أمريكية من قاعدة في محافظة الرقة، شمال شرقي سورية، فيما اعتقلت “قوات سورية الديمقراطية” (قسد) أكثر من 20 شاباً من المحافظة، بهدف التجنيد الإجباري.

وذكرت حملة “الرقة تذبح بصمت” أن رتلاً ضخماً للقوات الأمريكية انسحب باتجاه الحدود السورية – العراقية من قاعدة عسكرية للتحالف الدولي بالقرب من بلدة عين عيسى بريف الرقة الشمالي.

وأضافت الحملة المختصة بأخبار المحافظة على حساباتها في مواقع التواصل أن الرتل ضمّ  أكثر من 30 آلية.

وكان الرئيس الأمريكي “دونالد ترمب” أعلن في وقت سابق، عن نيته سحب قوات بلاده بعد القضاء على تنظيم الدولة “داعش” مع الإبقاء على بضع مئات منها.

وفي سياق منفصل، اعتقلت “قسد” أكثر من 20 شاباً من قرى الهيشة والفاطسة وصكيرو شرقي مدينة عين عيسى، بهدف سوقهم إلى التجنيد الإجباري.

ويوم الإثنين الماضي، اعتقلت 25 شاباً في قرى حمام التركمان والسكرية وسلوك والكنطري، بهدف سوقهم إلى التجنيد الإجباري أيضاً.

وكانت “الشبكة السورية لحقوق الإنسان” قد وثّقت اعتقال “قسد” 42 مدنياً، بينهم ثلاثة أطفال وسيدتان، في المناطق الخاضعة لسيطرتها، في مارس/ آذار الماضي.

وتشنّ “قسد” حملات اعتقال بحق الشبان في المناطق الخاضعة لسيطرتها شمال وشمال شرقي سورية بشكل مستمر، ما أدى إلى هروب الآلاف منهم إلى تركيا ومناطق المعارضة.

وقالت الشبكة الحقوقية، في تقرير لها بمناسبة مضي ثماني سنوات على انطلاق الثورة السورية، إن “قسد” لا تزال تخفي في سجونها ما لا يقل عن 2700 شخص، موثقة في تقرير منفصل اعتقال 38 شخصاً، بينهم أربعة أطفال وامرأة، في فبراير/ شباط الماضي.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق