الثلاثاء 21 مايو 2019 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » الحشد الشعبي.. دولة تتحدى القانون »

الحشد الشعبي يعمل للهيمنة على المياه الأقليمية العراقية

الحشد الشعبي يعمل للهيمنة على المياه الأقليمية العراقية

تثير خطوات “الحشد الشعبي” المتسارعة في تنويع التشكيلات العسكرية التابعة للحشد عددًا من التساؤلات عن نية الحشد الشعبي في السير على خطى الحرس الثوري الإيراني في تشكيل قوات برية وبحرية وجوية.

وفي هذا الصدد، يشير الخبير الأمني “حسن العبيدي” في حديثه لوكالة “يقين” أن الحشد الشعبي يحاول بقوة أن يتقمص دور الحرس الثوري الإيراني في العراق من خلال تنويع تشكيلاته ما بين قوة برية وأخرى بحرية وربما سيسعى الحشد مستقبلًا إلى تشكيل قوات جوية.

وأوضح العبيدي أن الحشد وبتشكيله للقوة البحرية، سيحاول الهيمنة على المياه الإقليمية للبلاد، ومنها سيعمد الحشد إلى السيطرة على عمليات تهريب السلاح والنفط والمخدرات بصورة قانونية، إذ أن ما يجري الآن في الموانئ العراقية من تهريب يتم برعاية فصائل عسكرية في الحشد، لكن تشكيل قوة بحرية تابعة للحشد سيقنن عمليات التهريب.

ويأتي تشكيل القوة البحرية للحشد الشعبي في خضم اتهامات كبيرة لأحزاب وميليشيات بالسيطرة على عمل الموانئ العراقية في محافظة البصرة، وفي هذا الصدد، كشف الضابط في مديرية شرطة البصرة “حيدر الموسوي” في حديثه لوكالة “يقين” عن أن هناك شبكة مافيات مدعومة من الأحزاب التي لديها ميليشيات وأذرع عسكرية وتحكم هذه الميليشيات السيطرة على الموانئ البحرية وخاصة على ميناء أم قصر.

وأكد على أن الأحزاب المتنفذة تتقاسم حصصها من الموانئ البحرية وعمليات تهريب النفط والمخدرات والأسلحة، لافتًا إلى أن هذه الميليشيات والفصائل تعمد إلى تصفية واغتيال كل من يحاول التصدي لها سواء كانوا من الشرطة أو من الجمارك وسلطة المنافذ الحدودية، بحسب الموسوي.

المصدر:وكالة يقين

تعليقات