اعترفت دائرة صحة المثنى الحالية ، اليوم السبت ، بانتشار الصيدليات والمختبرات الوهمية في عموم مناطق المحافظة ما يؤكد الإهمال الحكومي لصحة المواطنين وعدم توفيرها الرعاية الصحية اللازمة لهم.

وقال مدير مكتب التفتيشات والتحقيق في دائرة صحة المثنى الحالية “أوس الحمداني” في تصريح صحفي إن ” قسم التفتيش يتتبع ملف الصيدليات والمختبرات الوهمية في عموم مناطق المحافظة كونها ظاهرة سلبية لها تبعات خطيرة على الصحة العامة”.

وأضاف الحمداني انه “تم اغلاق 3 مختبرات طبية مخالفة ، فيما بين وجود خطة لمنع صرف الأدوية الخاصة ذات المؤثرات النفسيه والعقلية بدون وصفه طبية”.

يقين نت

م