الأحد 19 مايو 2019 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » سياسة وأمنية »

رايتس ووتش تؤكد على تعرض عراقيين لعمليات تعذيب مروعة

رايتس ووتش تؤكد على تعرض عراقيين لعمليات تعذيب مروعة

أكدت منظمة “هيومن رايتس ووتش” اليوم الخميس أن ضباطاً عراقيين متهمين بممارسة التعذيب في مركز إحتجاز بمدينة الموصل مركز محافظة نينوى حتى أوائل عام 2019.

وقالت نائب مدير قسم الشرق الأوسط في المنظمة “لما فقيه” في تصريح صحفي أنه “مع تجاهل الحكومة العراقية تقارير موثوقة عن التعذيب، ليس من المستغرب أن تستمر الانتهاكات، مبينةً أنه ما الذي تحتاج إليه السلطات لتأخذ مزاعم التعذيب بجدية”.

وأضافت أن “المنظمة قبل نشر تقريرها أرسلت إدعاءات تفصيلية إلى مستشار حقوق الإنسان في اللجنة الاستشارية لرئيس الوزراء عادل عبد المهدي بما في ذلك أسماء الضباط الــ4 المتورطين.

وبينت أنه “وصف سجين سابق حُجب إسمه وتفاصيل هويته لسلامته لما رآه في سجن الفيصلية في أوائل 2019، مبينةً أن السجين ذكر بأن الحراس أخذوه ليلة وصوله إلى قسم خلف باب معدني معزول عن بقية الزنزانات”.

وأشارت إلى أنه “رأى 8 معتقلين يقفون عراة و4 حراس يرشونهم بالماء من دلو ومن ثم يلقونهم أرضاً واحداً تلو الآخر ويرفعون أرجلهم ويمررون أقدامهم في حلقتين من الحبال مربوطتين بعصا خشبية لتثبيت القدمين في مكانهما”.

وتابعت أنه “شاهد الحراس يتناوبون على ضرب كل معتقل على قدميه بأنابيب بلاستيكية لمدة 15 دقيقة بلا توقف، وأنه بعد الضرب إعترف 6 من المعتقلين بانتمائهم إلى “تنظيم الدولة (داعسش) وفاوض كل منهم على مدة عضويته التي سيعترف بها”.

ولفتت إلى أنه “أكد بأن الحراس يستخدمون شكلا من أشكال الإيهام بالغرق يشار إليه باسم “السفينة” ضد معتقلَين لم يعترفا، وأنه قام 5 حراس وضابط بربط كل معتقل وهو عارٍ بنقالة برتقالية ورفعوها بطريقة تجعل أقدام المعتقل فوق رأسه ثم غطوا وجهه بمنشفة وضربوا كل واحد منهم لمدة 5 دقائق بأنابيب بلاستيكية أثناء صب الماء على فمه”.

وأوضحت أن “المعتقل سمى 3 من ضباط وزارة الداخلية الـ 4 الذين يشرفون على هذا القسم من السجن، كما ذكر اسم ضابط آخر قال إنه أشرف على التعذيب”. ونوهت “رايتس ووتش” الى انه رغم التقارير الموثوقة والمستفيضة حول التعذيب أثناء الاحتجاز، لا يحقق القضاة العراقيون عادة في مزاعم التعذيب.

المصدر:وكالات

تعليقات