الأحد 19 مايو 2019 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » سياسة وأمنية »

احتجاجات لقرار نفط الشمال اخلاء 3 قرى تابعة للتأميم

احتجاجات لقرار نفط الشمال اخلاء 3 قرى تابعة للتأميم

نظم سكان قرى (هَنجيرة، باجوان، وجوبليجة) التابعة لمحافظة التأميم، اليوم الأحد، تجمعاً احتجاجياً ضد المساعي الرامية إلى هدم دورهم.

فقبل أيام، قامت الشرطة بتبليغ سكان القرى الثلاث بأن عليهم أن يخلوا القرى خلال عشرين يوماً، بحجة أنها قريبة من المنشآت النفطية.

ويقول سكان هذه القرى إن قطع الأراضي (مساحة الواحدة 200 متر مربع) التي وزعت عليهم كانت تعويضاً عن خسارة مئات الدونمات من أراضي قراهم، لكن شركة نفط الشمال بدأت مؤخراً بالضغط لتهجيرهم وهدم الدور التي بنوها على قطع الأراضي تلك.

وقالت واحدة من سكان قرية باجوان “أبلغونا بإخلاء دورنا بحلول الخامس من الشهر القادم (أيار)، وأن لجنة من شركة نفط الشمال ستأتي مع حقوق الإنسان لمعاينة الدور وإخلائها”.

بدأت أزمة هذه القرى الثلاث بعد أحداث 16 أكتوبر 2017، ورفع ممثلو المحافظة في مجلس النواب المشكلة إلى وزارة النفط وطلبوا من المواطنين عدم إخلاء قراهم.

ويقول عضو مجلس النواب العراقي، ريبوار طالباني، إنه “لا تجوز قوننة المشاكل عن طريق المحاكم، فهذه مسألة سياسية بحتة لأنها تستهدف مكوناً واحداً فقط هو المكون الكردي”. حسب قوله.

وتستحوذ شركة نفط الشمال على أكثر من 15% من مساحة محافظة التأميم، وحولتها إلى منشآت نفطية، كما تقضي قوانين عمل الشركة بأنه لا يسمح بأن تكون مساكن المواطنين قريبة من منشآتها، وقد تم من قبل هدم هذه القرى الثلاث وعشرات القرى الأخرى بالإعتماد على هذه الذريعة، وتم تشريد أهلها منها.

المصدر:وكالات

تعليقات