الأحد 19 مايو 2019 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » سياسة وأمنية »

القضاء: 80 طفلاً وقعوا ضحايا لإعتداءات جنسية في بابل

القضاء: 80 طفلاً وقعوا ضحايا لإعتداءات جنسية في بابل

أعلن مجلس القضاء الأعلى اليوم الأحد أن 80 طفلاً (ذكور وإناث) وقعوا ضحايا لإعتداءات جنسية خلال عام واحد في محافظة ‏‏بابل بواقع 65 دعوى مسجلة في محاكم المحافظة.‏

وقال المجلس في بيان له أن “الإحصائية التي أعدتها شعبة الإحصاء في رئاسة محكمة استئناف بابل الاتحادية أفادت بأن هذه الدعاوى ‏تقسمت بين محاكم الأحداث والجنايات والجنح، ومنها ما زالت قيد التحقيق”.

وأضاف أن “محكمة الأحداث تنظر دعاوى المتهمين دون 18 عاماً إستقبلت العام الماضي 16 دعوى ‏اعتداء جنسي على الأطفال، فيما كان بلغ عدد المتهمين فيها عشرين تلقوا أحكاما عقابية بالايداع في ‏مدارس تأهيلية تراوحت بين سنة إلى خمس سنوات”.‏

وأشار إلى أن “محكمة الجنايات استقبلت 17 دعوى خلال العام الماضي، بواقع عشرين متهماً تلقوا أحكاما عقابية ‏بالسجن اغلبها لمدة 15 سنة مع حكمين بالسجن مدى الحياة والإعدام طبقا للإحصائية”.

وأوضح أن “هذه الأرقام لا تعكس ‏العدد الحقيقي لحالات الاعتداء الجنسي على الأطفال، مؤكداً أن التقاليد والأعراف والخشية من الفضيحة تطمر ‏الكثير من الضحايا وتُبقي اعتداءات أخرى طيّ الكتمان”.‏

ولفت إلى أن “مثل هذه الدعاوى تصل إلى المحاكم على مضض، وأن معظمها ‏تحل بجلسات عشائرية ومفاوضات عائلية تهدر معها حقوق الأطفال الضحايا تحت حجة الخشية من ‏الفضيحة”. ‏

وعن العقوبات التي تطال المتهمين بـ”الاعتداء” على الأطفال، أوضح القضاء أن “المتهم إذا كان راشداً ‏فالدعوى تنظر من قبل محكمة الجنايات التي كانت تنظرها بحسب المادة 393 من قانون العقوبات ‏بظروفها المشددة وهي الإعدام، قبل أن تعدل بموجب الأمر رقم (31) لعام 2003 الذي هبط بالعقوبة إلى ‏السجن مدى الحياة، مقترحاً أن تعود عقوبة الإعدام ردعا للمجرمين ممن يرتكبون أخطر الجرائم ‏الإنسانية وهي اغتصاب الأطفال”.‏

المصدر:وكالات

تعليقات