الأحد 19 مايو 2019 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » الفقر في العراق »

الفقر في الفلوجة.. ضحايا حروب يفاقم الإهمال معاناتهم

الفقر في الفلوجة.. ضحايا حروب يفاقم الإهمال معاناتهم

تعيش مئات العائلات في أطراف مدينة الفلوجة ظروف إنسانية قاسية، في ظل الإهمال الحكومي والفقر المدقع، بالإضافة الى غياب المعيل والبطالة التي تشهدها عموم محافظة الأنبار.

وقال أحد أبناء مدينة الفلوجة في تصريح لوكالة “يقين” أن هناك أكثر من 700 عائلة تسكن بمناطق متفرقة في أطراف مدينة الفلوجة، مبيناً أن تلك العائلات تعاني من الفقر المدقع، بسبب البطالة وغياب المعيل”.

وأضاف أن “تلك العائلات تفتقر إلى المواد الأساسية ومنازل سكنية تليق بهم، مشيراً إلى الإهمال الحكومي وضعف المساعدات التي تقتصر على الحملات التطوعية والجهد الذاتي”.

وشهدت محافظة الأنبار عمليات عسكرية ضد تنظيم الدولة “داعش” حيث تسببت تلك العمليات بإنهيار البنى التحتية ودمار بيوت أغلب المواطنين، الأمر الذي فاقم من معاناتهم وتسبب بوجود حالات فقر في المحافظة.

المصدر:وكالة يقين

تعليقات