الموصلدجلة والفرات.. تلوث خطيرسياسة وأمنية

كارثة جديدة بانتظار العراق …المياه قد تقطع عن نهري دجلة والفرات بصورة كاملة

 أقر عضو تحالف القوى الحالي “غازي الكعود” ،اليوم الاثنين، بان العراق معرض لقطع المياه عن نهري دجلة والفرات بصوة كاملة حال اصرار الحكومة التركية على ملء السد الذي انشأته على نهر دجلة، ما يؤكد الإهمال الحكومي لحقوق المواطنين الأساسية وتقصيرها في الحفاظ على الموارد المائية في البلاد.

وأوضح الكعود في تصريح صحفي إن “مشكلة سد الموصل حصل فيها الكثير من الأقاويل واللغط، وهناك تسرب ونقطة ضعف في سد الموصل ولكن هذه المشكلة قائمة ويمكن معالجتها”.

وأضاف الكعود أن ،أن “ما أثير من زوبعة إعلامية حول موضوع السد هو جزء من الفساد المالي لغرض جلب شركات أجنبية وغيرها”.

وأضاف أن “الشركات الأجنبية موجودة وتحاول معالجة السد، مستدركاً أن المشكلة الأكبر التي يعاني منها العراق اليوم أن المياه سوف تقطع عن نهري دجلة والفرات بصورة كاملة، بسبب السد الذي أنشأته تركيا”.

وبين الكعود انه ” ستحلُ على العراق كارثة حقيقية بالقريب العاجل إذا أصرت الحكومة التركية على ملء السد الذي أنشأت، منوهاً سوف لن يكون هنالك مياه نهائياً تدخل العراق”.

يقين نت

م

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق