العملية السياسيةالموصلسياسة وأمنية

قلة التخصيصات المالية تفاقم معاناة سكان الموصل

أكدت مصادر مطلعة في محافظة نينوى، أن المحافظة تعاني من ضعف في التخصيصات المالية، بالإضافة الى الإجراءات المعقدة في الموافقة على صرفها، ما يزيد من معاناة أهالي الموصل وتفاقم الأزمات التي تعاني منها نتيجة الدمار والخراب والتهميش.

وأضافت المصادر، أنه “بعد 31 يوم من أمر ديواني من رئيس الوزراء بتشكيل خلية أزمة في محافظة نينوى لتمشية المهام التنفيذية في المحافظة، وافق اليوم الثلاثاء مجلس الوزراء على منح عضو خلية إدارة الأزمة في محافظة نينوى “مزاحم الخياط” الصلاحيات المالية لمحافظ نينوى لحين انتخاب محافظ جديد للمحافظة”.

وقال المصدر “في محافظة بمثل ظروفها تبقى شهر تنتظر صلاحيات مالية، هي بأمس الحاجة للإصلاحات بحكم ما مرت به من حروب ودمار”.

واعتبر ابناء الموصل ان هذه الإجراءات تعمق من جراح المدينة المنكوبة وتفاقم ازماتها، مطالبين الحكومة بمراعاة النكبة الكبيرة التي تعرضت لها محافظتهم، وصرف المخصصات التي تناسب حجم الخراب والازمات.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق