الاحتلال الامريكي للعراقالعمليات العسكرية ضد المدنيينالموصلانتهاكات الميليشيات في العراقسياسة وأمنية

اقرار برلماني بصعوبة اقتحام مناطق ساحل الموصل الأيمن

اقرت لجنة الأمن والدفاع في البرلمان الحالي ، بصعوبة العمليات العسكرية العدوانية (الحكومية والدولية ) التي سترافق اقتحام مناطق الساحل الايمن في مدينة الموصل بمحافظة نينوى خلال الفترة المقبلة ، معترفة في الوقت نفسه بمشاركة قوات الاحتلال الامريكية بعمليات انزال جوي ، اضافة الى خوض معارك برية الى جانب القوات الحكومية وميليشياتها ، مايفند المزاعم الحكومية والامريكية باكتفاء دور هذه القوات المحتلة على تدريب القوات الحكومية وتقديم المشورة لها .

وقال عضو اللجنة “عبد العزيز حسن” في تصريح صحفي ان “معارك الساحل الأيمن ستكون أصعب من الساحل الأيسر بسبب قدم المنطقة وضيق الأزقة، مستدركاً بالقول اننا نتوقع تغير القيادة العسكرية الخطط في الساحل الأيمن للاعتبارات التي ذكرناها سابقا”.

واضاف حسن ان ” المرجح خلال الفترة المقبلة ان يتم تنفيذ عمليات انزال جوي من قبل القوات المشتركة مع القوات الامريكية ، لتقسيم جانب المدينة الايمن الى عدة محاور”.

يذكر ان وزارة الدفاع الامريكية (البنتاغون) ، كانت قد اقرت الاسبوع الماضي ، بصعوبة العمليات العسكرية العدوانية (الحكومية والدولية ) على مناطق جانب الموصل الايمن ، معترفة باستغراق هذه العمليات الانتقامية لمدة طويلة .

يقين نت

ب ر

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق