الخميس 09 أبريل 2020 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » سياسة وأمنية »

القوات الأميركية في مطار بغداد عنوان لسجال جديد

القوات الأميركية في مطار بغداد عنوان لسجال جديد

يعود ملف مطار بغداد الدولي والتجاوزات التي تحدث فيه إلى الواجهة في العراق، بعد إعادة التركيز على قضية إنتشار القوات الأميركية فيه ومطالبة نواب الحكومة العراقية بفتح الطريق المؤدي إلى المطار أمام المواطنين بشكل طبيعي، على غرار افتتاح أجزاء من المنطقة الخضراء الحكومية بعد رفع الكثير من الحواجز التي كانت تحيط بها إثر استلام عادل عبد المهدي رئاسة الوزراء في أكتوبر/تشرين الأول 2018.

وعاد السجال بشأن المطار بعدما قال عضو لجنة الأمن والدفاع في البرلمان “عدنان الأسدي” في مقابلة تلفزيونية في مارس/آذار الماضي، أن قوات التحالف الدولي موجودة في المطار.

ولفت إلى أن لكل دولة مشتركة في التحالف الدولي (بما فيها أميركا) مهبطاً خاصاً بها داخل المطار، كاشفاً عن أن جزءاً من مطار بغداد يُسمى “مطار النصر”، متحدياً أي مسؤول عراقي الوصول إلى “مطار النصر”.

من جهته قال عضو مجلس النواب “علي الرفيعي” أن قوات التحالف الدولي ومن بينها الأميركية موجودة في مطار بغداد، مؤكداً أن التحالف الدولي يعمل بمباركة السلطات العراقية.

ولا تقتصر مشاكل مطار بغداد الدولي على جدل وجود قوات أجنبية وأميركية في جزء منه، وفقاً لما يؤكده أحد الموظفين العاملين في المطار، الذي قال أن المواطن العادي يعاني منذ 2003 كثيراً للوصول إلى المطار، في حين أن المسؤولين والسياسيين لهم أماكن دخول خاصة.

وأضاف أنه “منذ عام 2003 والمطار مغلق أمام سيارات المواطنين، لافتاً إلى أنه على المسافر ترك سيارته بمسافة تبعد نحو 15 كيلومتراً عن المطار، ويدخل بمركبات خاصة إلى المطار، ما يكبّده دفع مبالغ مرتفعة تتجاوز الـ50 دولاراً أميركياً، فضلاً عما يعانيه في 5 نقاط تفتيش صعبة عليه تجاوزها”.

أما بالنسبة إلى المسؤولين والسياسيين وقادة الأحزاب، فقد أكد الموظف “إنهم يدخلون بمواكبهم وأسلحتهم وحماياتهم إلى داخل المطار لأن لديهم شارات مرور خاصة تتيح لهم ذلك، لافتاً إلى أن أماكن دخولهم وخروجهم وجلوسهم في المطار تختلف أيضاً عن بقية أفراد الشعب.

من جانبه ذكر مصدر أمني داخل المطار أن “إجراءات الحصول على إذن للوصول إلى باب الدخول المباشر، صعبة جداً ومعقّدة، وهذا الإذن غالباً ما يُمنح بناء على توصيات من جهات سياسية وأمنية نافذة.

وأشار إلى أن “الحصول عليه بالطرق الرسمية أمر غير ممكن لغير العاملين في المطار، بالإضافة إلى من لديه واسطة”.

ودعا عضو مجلس النواب “علاء الربيعي” رئيس الحكومة إلى فتح الطريق المؤدي إلى المطار، قائلاً في بيان أنه “كما تم افتتاح المنطقة الخضراء بقرار شجاع، ندعوك لفتح طريق المطار”.

المصدر:وكالات

تعليقات