الأحد 16 يونيو 2019 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » سياسة وأمنية »

المركز العراقي لتوثيق جرائم الحرب يندد باعتقال امرأة في سيطرة الناصرية

المركز العراقي لتوثيق جرائم الحرب يندد باعتقال امرأة في سيطرة الناصرية

أدان المركز العراقي لتوثيق جرائم الحرب قيام القوات الأمنية باعتقال امرأة من أهالي الطارمية في سيطرة البطحه بمدينة الناصرية، أثناء زيارتها لابنها المعتقل منذ أكثر من 9 سنوات.

واستنكر المركز في تصريح صحفي نشره على موقعه الرسمي اعتقال المواطنة (هلاله رشيد شلال علي) من أهالي الطارمية/ناحية المشاهدة، من قبل الأجهزة الأمنية الحكومية في سيطرة البطحه بمدينة الناصرية جنوب العراق بتاريخ 15/5/2019م ومن ثم تحويلها إلى سجن إرهاب الناصرية، وتم اعتقالها أثناء زيارتها لابنها المعتقل منذ أكثر من 9 سنوات في سجن الناصرية المركزي، وقد اعتادت على الذهاب لزيارته كل فتره لكنها فوجئت هذه المرة باعتقالها.

وأضاف المركز في تصريحه أن هذا التصرف الممنهج بحق النساء العراقيات يعتبر خروجٌ سافرٌ عن الأعراف الوطنية والأخلاقية وقيم الشعب العراقي، وتكريسًا للسياسات الطائفية والانتقام من أبناء الشعب العراقي، حيث يتم إذلالهم عن طريق النساء والأطفال، فضلا عن التعسف بحقوقهم بشكل يخالف أبسط المواثيق والأعراف الدولية”.

وأكد المركز العرقي لتوثيق جرائم الحرب أن استهداف النساء هو استهداف للمجتمع العراقي، ومساسًا بالأعراف والتقاليد الوطنية التي تحاول بعض الجهات الخارجية إلى شيوع ظاهرة الانحلال والفساد في المجتمع العراقي”.

وطالب الحكومة بالوقف الفوري لكافة الانتهاكات التي تطال المواطنين وخاصة النساء، وطالب بالإفراج الفوري عن المعتقلة وجميع المعتقلات الأخريات اللواتي يقبعن في السجون ويتجاوز عددهن الـ (900) ألف معتقلة منذ فترة طويلة بحجة مكافحة الإرهاب.

المصدر:وكالات

تعليقات