سياسة وأمنية

صراع حزبي على أرض معسكر الرشيد يحوله الى مكب للنفايات

كشفت مديرية بلدية الزعفرانية اليوم الأربعاء وجود أفراد يسيطرون على معسكر الرشيد منذ 16 عاما، لافتة الى أن هؤلاء يشترون النفايات من الأسواق ويجمعونها بأرض المعسكر لحرقها، مبينة أن أحزابا عدة تسيطر على المعسكر وتعرقل شروع الشركات الاستثمارية في بناء مجمعات سكنية فيه.

وقال مدير البلدية “احمد عكلة” إن “عدة أفراد يسيطرون على معسكر الرشيد منذ 16 عاما ويشترون النفايات من الأسواق بسعر خمسة آلاف للحمولة الواحدة من النفايات ويرمونها على أرض المعسكر الى أن تكدست النفايات بشكل كبير وقاموا بإحراقها والتهمت النيران قرابة 15 دونما من أرض المعسكر”.

وأضاف أن “شركات استثمارية تروم بناء مجمعات سكنية على أرض المعسكر ولكنها تصطدم بالأحزاب التي تريد الحصول على فرص استثمارية فيه، مما أدى الى عزوف هذه الشركات” مبينا أن “الاف كتب الطلبات قدمت للحكومة والجهات المعنية لإيجاد حلا للمعسكر ولكن دون جدوى”.

 

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق