سياسة وأمنية

تغييرات واسعة تطال قيادات عسكرية بالموصل وديالى وصلاح الدين

أجرت حكومة بغداد خلال الساعات الماضية ، تغييرات واسعة شملت قيادات أمنية في محافظات نينوى وديالى وصلاح الدين، وذلك بالتزامن مع عمليات واسعة للقوات الأمنية المشتركة.

وقالت مصادر صحفية في تصريح لها ، إن “هذه التغييرات تأتي بعد أسبوعٍ دامٍ في مناطق شمالي العراق، حيث شنّ التنظيم سبع هجمات بسيارات مفخخة وعبوات ناسفة، وهجمات مسلحة، أسفرت عن مقتل وإصابة نحو 30 مدنياً وعنصر أمن، آخرها الأربعاء، حيث استهدف مسلحو تنظيم الدولة “داعش” منزلاً يعود لمقاتل قبلي وقتلوه مع نجله قرب كركوك”.

وأضافت أن “رئاسة أركان الجيش أقرت، ليل أمس، جملة من التغييرات بهرم القيادات العسكرية في محافظات نينوى وديالى وصلاح الدين، عدا عن تغييرات أخرى في ألوية وأفواج قتالية بمدن عراقية محررة في شمال وغربي البلاد، طاولت قادة شرطة أيضاً”.

وأوضحت أن “أبرز القرارات كانت إحالة قائد عمليات نينوى اللواء الركن نجم الدين الجبوري على التقاعد، وتعيين قائد عمليات صلاح الدين اللواء الركن نومان الزوبعي بدلاً عنه، مضيفاً أنه “تمّ إعفاء قائد عمليات ديالى، اللواء الركن عبد المحسن حاتم العباسي، وتعيين اللواء الركن غسان العزي بدلاً عنه”. وأكد أنّ “حاتم تمّ تعيينه قائداً لعمليات صلاح الدين”.

وذكرت أن “مسؤولون أكدوا بأنّ التغييرات تأتي ضمن خطة لقيادة العمليات المشتركة، لتغيير خططها الأمنية في تلك المحافظات بعد تصاعد نشاط تنظيم الدولة “داعش” فيها”.

 

 

 

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق