سياسة وأمنية

تحذيرات من إنتكاسة أمنية في نينوى بسبب تظاهرة يوم القدس

حذر محافظ نينوى الأسبق “أثيل النجيفي” اليوم السبت من إنتكاسة أمنية في المحافظة، بسبب خروج تظاهرة يوم القدس.

وقال النجيفي في تصريح صحفي إنه “مع الأسف القضية الفلسطينية أصبحت سلعة تاجرت بها الانظمة العربية عمراً طويلاً جداً، والآن تتاجر بها إيران كما تاجرت بها كل الانظمة العربية التي ضحكت على الشعوب وصادرت حريتهم بإسم القضية الفلسطينية”.

وأضاف أنه “وجدنا أن تلك القوى والجيوش هي فقط قوية لقمع ابناء الشعب والشعوب العربية، لكنها لم تتقدم نحو فلسطين ولم تفعل شيء من اجل القدس”.

وأوضح أن “تظاهرة يوم القدس في نينوى وغيرها من المدن العراقية لا تختلف عن تلك، موضحاً أنها مجرد دعاية القصد منها مصادرة حقوق وحريات المواطنين بإسم القضية الفلسطينية واتهام من يقف ضدهم بانه مع الكيان الصهيوني او لا يريد تحرير القدس”.

وحذر النجيفي من أن “هذه القضية خطيرة لأنها تتضمن مصادر حقوق وحريات المواطنين وتعليقهم بشعارات لا تنفد، مؤكداً أن إيران لم تتقدم اي خطوة تجاه القدس وتحرير فلسطين”.

وأشار إلى أنه “وجدنا إيران تهاجم في اليمن وسوريا والقدس قريبة منها، متسائلاً أنه في سوريا لماذا لا تتقدم إلى الجولان، لافتاً إلى أن هذه التظاهرات هي نوع من الاكاذيب التي يروجونها وهي خطرة بالتأكيد لأنها مصادرة للحقوق والحريات، وقد تؤدي الى انتكاسة أمنية”.

وكان النجيفي قال أمس الجمعة إن “يوم القدس العالمي كذبة تتاجر بها الأنظمة للهروب من مشاكلها الداخلية”.

وكتب النجيفي تغريدة على حسابه بموقع “تويتر” إن يوم القدس كذبة تتاجر بها الأنظمة لقمع مواطنيها والهروب من مشاكلها الداخلية.

وشهدت بغداد وعدة مدن أخرى بينها الموصل صباح الجمعة الأخيرة من رمضان، فعاليات لإحياء يوم القدس العالمي، شاركت فيها فصائل منضوية في الحشد الشعبي وأنصارها، وسط اجراءات أمنية مشددة.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق