سياسة وأمنية

افتقار العراق لنظام رسمي للتخلص من النفايات

احتفلت الأمم المتحدة باليوم العالمي للبيئة ،في الوقت الذي يعاني فيه العراق من أزمة تلوث كبيرة ، مع تكدس أكوام القمامة في أنحاء البلاد وتلبد السماء بغيوم كثيفة من الدخان الذي تنفثه المصانع.

ونقلت مصادر صحفية في حديث لها قول مسؤولون في الحكومة ، إن “العراق يفتقر إلى نظام رسمي للتخلص من النفايات، لكنهم يعملون على إدخال نظام يأملون أن يخفف المخاطر البيئية الكثيرة في البلاد، ومن ضمنها أيضاً التلوث الناجم عن إنتاج النفط وغير ذلك من الصناعات”.

وقال “جاسم حمادي” نائب وزير البيئة في لقاء صحفي “يؤسفني أن أقول إنه لا توجد مقالب صحية نظامية، الموجود الآن عبارة عن مناطق عشوائية لتجميع النفايات، نعمل جاهدين اليوم من خلال التوجه الحكومي الجاد لإقرار القانون”.

وأضاف “حمادي” أن “زيادة معدلات التلوث و”التحديات البيئية” الأخرى يمكن أن تكون لها صلة بارتفاع معدلات الأمراض المزمنة مثل السرطان ومشاكل التنفس وتشوهات الولادة. وتابع “العراق يعمل مع الهيئات الدولية على خطة لمساعدته في هذا الشأن”.

من جانبهم أكد أرباب الأعمال أنهم “يبذلون قصارى جهدهم لاتباع أساليب أقل تلويثاً للبيئة، لكن ذلك يعد أمراً مكلفاً للغاية، ويؤكدون أنهم في حاجة إلى مساعدة الحكومة للقيام بذلك”.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق