الحرائق تدمر الزراعة العراقيةسياسة وأمنية

مجلس الأنبار: جهات لديها نفوذ كبير تقف وراء حرائق المزارع

اعتبر مجلس محافظة الأنبار اليوم الأحد أن عمليات الحرق التي طالت مزارع الحنطة والشعير في المحافظة أنها لا تقل خطورة عن العمليات التي يمارسها تنظيم الدولة “داعش”، مشيرا إلى وجود جهات لديها “نفوذ كبير” تقف وراء تلك الحرائق.

وقال عضو المجلس “طه عبد الغني الهزيماوي” في تصريح صحفي، إن “عمليات حرق مزارع الحنطة في محافظة الأنبار وبعض محافظات العراق الأخرى اعمال ارهابية لا تقل خطورة عن تنظيم الدولة “داعش” وكلاهما يصب في تدمير اقتصاد البلد بعد انتعاش الواقع الزراعي”. بحسب قوله.

واضاف الهزيماوي أن “الجهات المسؤولة عن حرق محاصيل الحنطة تقف خلفها جهات لها نفوذ كبير، كونها وقعت في أكثر من محافظة مما يدعونا الى مطالبة القوات الأمنية الى تكثيف الجهد الاستخباراتي”، مبينا أن “عمليات الحرق أدت الى خسائر جسيمة أثرت بشكل سلبي على الفلاحين واقتصاد البلد”.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق